Press release

اليونسكو تحتفل بتسليم "لوح جلجامش" الذي يعود تاريخه إلى 3500 عام من الولايات المتحدة إلى العراق

20/09/2021

إنّ اليونسكو في صدد الاحتفاء بتحقيق نصر مبين في المعركة ضدّ الاتجار غير المشروع بالممتلكات الثقافية، إذ تعتزم الولايات المتحدة الأمريكية إعادة واحد من أقدم الأعمال الأدبية في التاريخ رسمياً إلى العراق، وذلك إبّان حفل سيُقام في معهد سميثونيان في العاصمة واشنطن يوم الخميس الموافق 23 أيلول/سبتمبر. فضلاً عن إعادة هذه القطعة الاستثنائية، يسَّرت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية في شهر تموز/يوليو ردّ 17 ألف قطعة فنيّة إلى العراق على نحو طوعيّ، بعدما تبيّن أنها نُهبت في العقود الأخيرة.

من المعتقد أنّ "لوح جلجامش" المعروف أيضاً باسم "لوح حلم جلجامش" نُهب من أحد المتاحف العراقية في أعقاب النزاع الذي شهدته البلاد في عام 1991. وعُرض في عام 2007 للبيع بأساليب احتياليّة في سوق الفن في الولايات المتحدة قبل أن تضبطه وزارة العدل الأمريكية في عام 2019. 

تُتوِّج استعادة هذه القطعة الأثريّة النفيسة عقوداً حافلة بالتعاون بين الدول، أسوة بالولايات المتحدة الأمريكيّة والعراق، وهما من الأطراف الموقّعة على اتفاقية اليونسكو لعام 1970 التي تزوّد البلدان بالإطار القانوني والعمليّ لدرء الاتجار غير المشروع، وضمان ردّ القطع التي يُعثر عليها إلى مكانها الشرعي.  

وترمز استعادة "لوح جلجامش" إلى التعبئة الدوليّة التي تضطلع بها البلدان والمنظمات، مثل اليونسكو، على نطاق أوسع بغية درء الاتجار غير المشروع بالقطع الفنية الأثرية ومحاربته. 

من خلال ردّ هذه القطع المحازة بطرق غير مشروعة، تتيح السلطات هنا في الولايات المتحدة وفي العراق، للشعب العراقي استعادة أواصر الصلة مع أحد فصول تاريخه. تجسّد عملية الاسترجاع الاستثنائية نصراً مبيناً ضدّ الجهات التي تُفسد التراث وتتاجر فيه لتموّل العنف والإرهاب.

المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، التي ستلقي كلمة خلال الاحتفال في واشنطن

لا تنفكّ أعمال سرقة القطع الأثرية القديمة والاتجار غير المشروع تمثّل مصدراً أساسيّاً لتمويل الجماعات الإرهابية وغيرها من تنظيمات الجريمة المنظّمة.

إنّ الولايات المتحدة تقدر التراث الثقافي في العراق حقّ تقدير. ولقد عملنا زهاء 20 عاماً مع نظرائنا العراقيين والمؤسسات الأكاديمية الأمريكية غير الربحية بغية الذّود عن التراث الثقافي الغني في العراق والحفاظ عليه وإحياء ذكراه.

نائب مساعد وزير الخارجية للشؤون التعليمية والثقافية لدى وزارة الخارجية الأمريكية، ستايسي وايت

ويفيد الإنتربول بحدوث زيادة كبيرة على صعيد العالم في تدمير التراث الثقافي بسبب النزاع المسلح خلال العقد المنصرم.

وقد أحرزت السلطات في الولايات المتحدة الأمريكية تقدماً كبيراً خلال السنوات الماضية، إذ تعتبر الولايات المتحدة الأمريكية إحدى الجهات المعنية الهامة حيث تمثل 44% تقريباً من السوق العالمي للفن. وقد ساعدت الوحدة الأمريكية لمكافحة الاتجار غير المشروع بالآثار، خلال عام 2021 بمفرده، على إعادة قطع قيّمة إلى شعوب باكستان وكمبوديا وتايلند ونيبال وسري لانكا، وذلك بفضل وجود إطار تشريعي محسَّن وبمساعدة مؤسسات ثقافية رئيسية.

ولوح جلجامش مصنوع من الصلصال ويحمل نقوشاً بالسومرية، وهي إحدى حضارات بلاد الرافدين؛ ويحمل اللوح مقاطع من قصيدة سومرية من "ملحمة جلجامش"، التي تشكِّل أجزاءاً من قصص ملحمية لها نظائر في العهد القديم، مما يجعلها أحد أقدم النصوص الدينية المعروفة في العالم.

وقد دعمت اليونسكو، في الأشهر الأخيرة، جهود المتحف الوطني في العراق لإجراء جرد لمجموعته القيّمة وإجراء بحوث بشأنها للمساعدة على صونها وترويجها.

ستُبث الفعالية مباشرة على الموقع الإلكتروني لمؤسسة سميثونيان

سيبدأ الاحتفال في الساعة 3 من بعد الظهر بالتوقيت الشتوي لشرق الولايات المتحدة، في المتحف الوطني لمؤسسة سميثونيان الكائن في العنوان التالي:

Smithsonian Institution National Museum

4th Street and Independence Avenue SW, Washington, D.C.

يجب ارتداء الكمامة داخل المتحف طيلة الوقت.

الأماكن المخصصة للإعلاميين محدودة بسبب الإجراءات الصحية. فيرجى مراسلة ألكساندريا فيرتشايلد، مساعدة الشؤون العامة في مؤسسة سميثونيان لكي تضمنوا إمكانية حضور الفعالية:

FairChildA@si.edu، +1 (202) 256-8735

***

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية في اليونسكو: كلير أوهاغان، c.o-hagan@unesco.org،

+33 (0)1 45 68 17 29

سيرأس الفعالية الدكتور ريتشارد كورين، السفير المتجول في مؤسسة سميثونيان.

والمتحدثون هم:

  • ستيسي وايت، النائبة الرئيسية بالنيابة لمساعد وزير الخارجية، مكتب الشؤون التعليمية والثقافية في وزارة الخارجية الأمريكية.
  • جوي هود، النائب الرئيسي لمساعد وزير الخارجية، مكتب شؤون الشرق الأدنى في وزارة الخارجية الأمريكية.
  • ممثلون عن وزارة العدل الأمريكية ووزارة الأمن الوطني الأمريكية.
  • الدكتور فريد ياسين، سفير جمهورية العراق لدى الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الدكتور حسن ناظم، وزير الثقافة والسياحة والآثار في جمهورية العراق.
  • محمد الحلبوسي، رئيس مجلس النواب في جمهورية العراق.
  • أودري أزولاي، المديرة العامة لليونسكو.