Article

اليونسكو تحشد جبهة لمناهضة العنصرية والتمييز

18/03/2021
10 - Reduced Inequalities
11 - Sustainable Cities and Communities
16 - Peace, Justice and Strong Institutions

سوف تنظّم اليونسكو منتدى عالمياً لمناهضة العنصرية والتمييز يوم الإثنين الموافق 22 آذار/مارس (من الساعة 10 صباحاً إلى الساعة 5 عصراً، بتوقيت وسط أوروبا)، أي غداة اليوم الدولي للقضاء على التمييز العنصري. ويأتي الموضوع المختار للمنتدى، المندرج ضمن الأولويات القصوى لليونسكو، في الوقت المناسب، ولا سيما في سياق حركة "لحياة السود أهميتها" وجائحة "كوفيد-19"، لما كان لهما من دور في تأجيج بعض القضايا الاجتماعية البنيوية بما فيها التمييز.

وتشترك اليونسكو وجمهورية كوريا باستضافة المنتدى الرامي إلى تحديد الإجراءات السياسية والمعايير المرجعية لمناهضة العنصرية والتمييز، وذلك تماشياً مع المعايير الدولية واستناداً إلى النتائج التي تخلص إليها البحوث القائمة على الأدلة في ميدان العلوم الاجتماعية والإنسانية. ومن المزمع أيضاً الاسترشاد بهذا المنتدى في إعداد خارطة طريق اليونسكو لمناهضة العنصرية والتمييز.

وسوف تفتتح المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، المنتدى بمعيّة الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، أنجيل غوريا. وسوف يشارك في المنتدى قادة وناشطون ومفكرون من جميع أنحاء العالم، من بينهم مارتن لوثر كينج الثالث، وفوريست وايتيكر (ممثل وسفير اليونسكو للنوايا الحسنة)، وميشيل باشيليت (المفوضة السامية لحقوق الإنسان)، وإيفون آكي سويير (عمدة فريتاون في سيراليون)، وآدا كولاو (عمدة برشلونة في إسبانيا)، وكارولينا كوس (عمدة مونتيفيديو في أوروغاي)، وكايلاش ساتيارثي (الحائز على جائزة نوبل للسلام). وسوف يشارك في المنتدى أيضاً عدد من الوزراء وصانعي السياسات والخبراء وأعضاء المجتمع المدني والقطاع الخاص ووسائل الإعلام.

ويتعين على المجتمع الدولي تجديد التزامه ببناء جبهة قوية مناهضة للعنصرية والتمييز، بغية التصدي للتصعيد الذي طرأ مؤخراً على التمييز العنصري البنيوي والقائم على أساس إثني، بما فيه العنف العنصري، على النحو الذي شهدناه في حركات الاحتجاج العالمية.

ولقد شهدت المجتمعات تفشّي التمييز المباشر وغير المباشر الذي يستهدف المجموعات والأفراد بناءً على الانتماء الإثني والأصل والهوية (بما فيها الهوية الثقافية والدينية)، والجنس والعمر والوضع الاجتماعي والاقتصادي، والقدرة البدنية وغيرها من المعايير غير المنصفة، مما أدى إلى تفاقم أوجه عدم المساواة والإقصاء، ولا سيما في سياق جائحة "كوفيد-19".

وسيبحث المشاركون في سبل تعزيز عمل اليونسكو وشبكة شركائها الممتدة في هذا المجال، وسيسلطون الضوء على الحاجة الملحة إلى التغلب على التمييز، بما يتوافق مع "النداء العالمي لمناهضة العنصرية" الذي اعتمدته مؤخراً الدول الأعضاء في اليونسكو. ويدعو هذا النداء العالمي البلدان إلى "مواصلة المبادرات الرامية إلى تعزيز التعاون على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي بشأن مكافحة العنصرية والتمييز".

وسيصدر أيضاً طابع جديد للأمم المتحدة بعنوان "متحدون ضد العنصرية والتمييز"، وهو يحمل الهوية المرئية لسلسلة حلقات التدارس التي أقامتها اليونسكو بشأن مناهضة العنصرية والتمييز.

وسيكون البث المباشر للمنتدى متاحاً في جميع أنحاء العالم عبر الموقع الإلكتروني لليونسكو وقناتها على اليوتيوب.

 

****

 

****

يرجى من الصحفيين الراغبين في حضور المنتدى، التواصل مع مرفق الصحافة لليونسكو.

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: كلير أوهاغان

شاركوا في النقاش

#مكافحة_العنصرية

#FulfillTheDream #FightRacism