اليونسكو تدشن منتدى إلكتروني بعنوان "رحلات التراث العالمي في الاتحاد الأوروبي" لتعزيز السياحة المستدامة

13 أيلول (سبتمبر) 2018

whjeu_web.jpg

© Aurelio Rodriguez

ستدشن اليونسكو بالتزامن مع احتفالات أيام التراث الأوروبية أول منتدى إلكتروني مخصص للتراث العالمي والسفر المستدام، وذلك بدعم من الاتحاد الأوروبي. وسيضم المنتدى 24 موقعاً مختاراً من مواقع التراث العالمي الموزعة في 19 بلداً من بلدان الاتحاد الأوروبي. وقد أعدّ هذا المنتدى بالتعاون مع مجلة ناشونال جيوغرافيك.

وستنظم فعالية التدشين بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر إذ ستفتح اليونسكو أبوابها أمام الجمهور بمناسبة أيام التراث الأوروبية. ويسهم الاتحاد الأوروبي في تمويل برنامج رحلات التراث العالمي الرامي إلى تعزيز السفر المستدام إلى عدد من مواقع التراث العالمي البارزة في أوروبا. إذ يشجع البرنامج الناس على اكتشاف وجهات جديدة غير الوجهات السياحية الكبرى، وإمضاء وقت أطول فيها وخوض المزيد من التجارب التي تزخر بها المناطق المحلية. وتعد هذه المبادرة جزءاً من تحالف جديد أنشئ بالتعاون بين اليونسكو ومجلة ناشونال جيوغرافيك.

وفي هذا السياق، قالت مديرة مركز التراث العالمي، السيّدة متشيلد روسّلر: "إننا نسعى إلى تغيير مفهوم الناس عن السفر، وتشجيعهم على البقاء لفترات أطول في الوجهات السياحية، وعيش الثقافة المحلية بتفاصيلها واختبار بيئتها، وتعزيز المعارف عن قيم التراث العالمي وتقديرها."

ويدعو برنامج رحلات التراث العالمي المسافرين إلى التوجه إلى أربعة مسارات للتراث الثقافي، وهي: معالم أوروبا الملكية، ومعالم أوروبا الأثرية، وأوروبا الرومنسية، ومعالم أوروبا السرية، ومعالم أوروبا الموجودة تحت سطح الأرض، والتي تروي مجتمعة  قصصاً ساحرة عن التراث والتاريخ الأوروبيين. ويحتوي موقع البرنامج الإلكتروني على معلومات وأدوات عملية تساعد المسافرين على تخطيط إجازاتهم في أوروبا، وذلك بالاستناد إلى المعارف والمعلومات المحلية بشأن التراث الثقافي للوجهات السياحية.

وقالت السيّدة روسّلر أيضاً إنّ "البرنامج يهدف إلى تقديم المعلومات اللازمة للمسافرين مباشرة، ونأمل أيضاً أن يسترشد قطاع السفر، بما في ذلك منظمو الرحلات ومكاتب السفر وسلطات السياحة على الصعيدين المحلي والوطني، بهذه المعلومات، وأن يقوم هذا القطاع بتطوير وتعزيز مفهوم السياحة الحقيقية الذي يتماشى مع أهداف المشروع، ويجسّد القيمة العالمية البارزة للتراث العالمي."

وسيضطلع برنامج رحلات التراث العالمي بدور مفتاحي لجذب الزوار الصينيين لأوروبا في إطار سنة السياحة بين الصين والاتحاد الأوروبي (2018)، وهي مبادرة تقودها المفوضية الأوروبية ووزارة الثقافة والسياحة في جمهورية الصين الشعبية بالتعاون مع مفوضية السفر الأوروبية. وجرى إعداد الموقع الإلكتروني باللغات الإنجليزية والصينية والفرنسية. ويسهم البرنامج أيضاً في بلوغ أهداف العام الأوروبي للتراث الثقافي 2018.

وقال مدير التنمية الرقمية وبرامج السفر لدى مجلة ناشونال جيوغرافيك، السيد فرانك بياسي: "يقدم هذا المشروع مثالاً هاماً على الطريقة التي تشعل فيها مجلة ناشونال جيوغرافيك حماسنا لاستكشاف أقاصي الكون. إذ يهدف إلى الإسهام في تعزيز صحة المجتمعات الاقتصادية داخل مواقع التراث العالمي وفي البيئة المحيطة بها، وإرشاد السياح إلى خوض تجارب سياحية واختبار وجهات مميزة، وفقاً إلى توصيات خبراء محليين. فإن هذه المعارف المحلية تساعد الموقع الإلكتروني على تشجيع المسافرين من أمريكا الشمالية والصين وغيرها من الأسواق الرئيسية للنشاط السياحي على تغيير مفهوم السفر لديهم ليكتسب بعداً أعمق، واستخدام المنتدى ليستلهموا أفكاراً جديدة ويخططوا رحلاتهم إلى أوروبا."

 ****

 جهة الاتصال لوسائل الإعلام: ليتيسيا كاسي، l.kaci@unesco.org،

الموقع الإلكتروني لبرنامج رحلات التراث العالمي في الاتحاد الأوروبي : https://visitworldheritage.com/fr/eu

 

وفيما يلي قائمة بأسماء مواقع التراث العالمي التي يشملها البرنامج: