Press release

اليونسكو تذكّر بضرورة حماية الصحفيين خلال المظاهرات

22/06/2020

 إذ يساورها القلق إزاء تزايد عدد حالات العنف المسجّلة ضد الصحفيين خلال المظاهرات، تذكّر المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بأنّه "لا غنى عن حرية التعبير فهي أساس الديمقراطية، ولا غنى عن التغطية التي يقدمها الصحفيون للأحداث التي تدور من حولنا، فهي ضرورية لضمان حرية الصحافة وإحقاق الحق في الحصول على المعلومات ".

سلّطت الاحتجاجات التي اندلعت مؤخراً في ربوع العالم الضوءَ على المشكلة الناجمة عن لجوء قوّات حفظ النظام إلى القوة المفرطة في التعامل مع الطواقم الإعلامية التي تتعرض بدورها إلى انتهاكات جمّة خلال التغطية المباشرة للمظاهرات، فمن الصحفيين من يفقد حياته في الميدان أو يصاب بأعيرة مطاطية، ومنهم من يتعرض للاعتقال أو تُلفّق إليه التهم لعدم الخضوع لأوامر الإخلاء، ومنهم من تُصادر معداته أو تتعرض للإتلاف.

 لكن غاية الصحفيين من التواجد في الميدان مشفوعة بهدفٍ نبيل، إذ يتبوّأ فهم دوافع المتظاهرين، وردود فعل السلطات وقوّات حفظ النظام، وتغطية الأحداث مباشرة من منبعها مكانةً مركزية في عملهم.

وإدراكاً منها لهذا الهدف النبيل الذي يتفانى الصحفيون من أجل تحقيقه، تزوِّد اليونسكو وشركاؤها المسؤولين الذين يحتكّون باستمرار مع الصحفيّين بالتدريب اللازم كي يدركوا مدى أهمية المساهمة التي تقدمها وسائل الإعلام في سبيل صون الديمقراطية وإحقاق الحق في حرية التعبير الذي يندرج في عداد حقوق الإنسان الأساسية، وكي تزرع فيهم كذلك كل احترامٍ وتقدير لهذا الدور السامي.

وتعمل اليونسكو بالفعل منذ العام 2013 على ترسيخ أهمية الحق في التعبير، إذ نظّمت منذ ذلك الحين دورات تدريبية إلكترونية لأكثر من 3400 موظف من الموظفين المُكلّفين بإنفاذ القانون في 17 دولة مختلفة، ناهيك عما يقرب من 17000 قاضٍ وعضو من أعضاء السلطة القضائية في كل من أفريقيا وأمريكا اللاتينية. وقد أعرب المشاركون في التدريب، الذي غطّى شتّى أشكال الاحتكاك مع الصحفيين، عن الأثر الملحوظ للتدريب في تعزيز التفاهم المتبادل بين أجهزة إنفاذ القانون من جهة، والإعلاميين من جهة أخرى، وكذلك في تفضيل السبل السلمية في فضّ المواجهات فيما بينهم. وإن كان هناك درس مستقى من هذه التجربة، فإنّ منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة تعتقد أنّه من الضروري الارتقاء بمثل هذه الموارد التعليمية وتعميمها على مستوى العالم لا سيما مع استمرار المظاهرات في كل مكان.

وفي ذات السياق، سوف تنشر اليونسكو في منتصف شهر تموز/يوليو تقريراً خاصاً عن حماية الصحفيين خلال المظاهرات والمسيرات وأعمال الشغب، وذلك كجزء من مجموعة الاتجاهات العالمية على صعيد حرية التعبير وتطوير وسائل الإعلام.

ينص الميثاق التأسيسي لليونسكو على ضرورة الذّود عن حرية التعبير. وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال إزكاء وعي المواطنين بشأن أهميّة الدور المهني الذي يضطلعون به، حيث تسعى جاهدة إلى ضمان اضطلاع كل من الهيئات الإعلامية والقضائية بالمهام المناطة بها في ظروف مواتية وذلك فيما يتماشى مع خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية:

غييرم كانيلا دي سوزا غودوا

G.godoi@unesco.org 

 

روابط ذات صلة: