Press release

اليوم العالمي لحرية الصحافة للعام 2020: تنظيم حلقة نقاش رائدة بشأن حرية الصحافة والتضليل الإعلامي في زمن كوفيد-19

01/05/2020

سوف تنظّم اليونسكو، ممثلةً بالمديرة العامة للمنظّمة، أودري أزولاي، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الموافق 3 أيار/مايو، حلقة نقاش عبر الإنترنت للوقوف على أهمية الإعلام الحر في تزويد الجمهور بمعلومات مستقلة وموثوقة، والدور الحاسم لهذه المعلومات في وقت الأزمات. سيتم بث هذا الحوار الرفيع المستوى الذي سيتناول مسألة حرية الصحافة وكيفية التصدي للتضليل الإعلامي في ظلّ تفشي كوفيد-19 عبر الإنترنت يوم الاثنين الموافق  4 أيار/مايو في تمام الساعة الخامسة مساءً بتوقيت غرينتش.

سوف تجمع اليونسكو خلال هذا النقاش الرائد ثلّةً من كبار الشخصيات، من بينهم الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشيليت، ورئيس الاتحاد الدولي للصحفيين، الصحفي يونس مجاهد، والصحفية الاستقصائية ماريا ريسا (الفلبين)، ومؤسِّس موقع Rappler الإخباري، والأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود، كريستوف ديلوار. وسيتولّى ​​الصحفي المكسيكي الأمريكي البارز، خورخي راموس، إدارة النقاش.

سيتوقّف أطرافُ النقاش على خطورة "وباء المعلومات المضلّلة الخطير" الذي حذّر منه الأمين العام للأمم المتحدة. ومن هنا، يتمثّل الهدف من النقاش في الدفاع عن الحاجة إلى صحافة حرة لمواجهة التضليل الإعلامي الذي يعرض حياة الكثيرين للخطر ويقوّض الجهود المبذولة للاستجابة لجائحة كوفيد-19 من خلال ما يروّج له من علاجات كاذبة ومؤامرات وخرافات.

وسيتبع النقاش الإعلان عن استهلال حملة "حقائق" (FACTS) الإعلامية العالمية التابعة لليونسكو في الثالث من أيار/مايو. تهدف هذه الحملة إلى تسليط الضوء على الدور الحاسم الذي تضطلع به وسائل الإعلام الحرة والمستقلة في زمن الكورونا. وتجدر الإشارة إلى أنّ أبرز المنظمات الإعلامية حول العالم تبدي إقبالاً على الانضمام لهذه الحملة التي رُسمت ملامحها على يد شركة دي دي بي الحائزة على عدّة جوائز.

وبالإضافة إلى ذلك، سوف تغتنم اليونسكو هذه المناسبة لاستعراض أحدث البيانات الواردة في تقرير "الاتجاهات العالمية على صعيد حرية التعبير وتطوير وسائل الإعلام" للعام 2020  في زمن كوفيد-19، والذي سيصدر في الخامس من أيار/مايو. ينظر التقرير بعين فاحصة إلى المشهد المعلوماتي المحيط بالجائحة، ويستشهد ببعض البحوث التي تفيد بأنّه من أصل 178  مليون تغريدة نُشرت بخصوص كوفيد-19، فإنّ قرابة 42 ٪ منها حُرّر بواسطة تطبيقات روبوتات الإنترنت، وإنّ 40٪ من هذه الرسائل غير موثوقة المصدر (سيجري نشر التقرير عبر الرابط التالي: https://ar.unesco.org/commemorations/worldpressfreedomday 

وفي تصريح لها بهذا الصدد، قالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي: "إن الوصول إلى المعلومات حق أساسي من حقوق الإنسان، إذ يمكن لها أن تكون سبباً في إنقاذ حياة الكثيرين في زمن كوفيد-19. وأضافت قائلة: "إنّني أثمّن تفاني الصحفيين والنساء والرجال الذين يجازفون بأرواحهم لتزويدنا بالمعلومات. وأضافت: "إنّنا أحوج ما يكون اليوم للعمل الذي يقومون به، فإنّه البوصلة التي ترشد المجتمعات إلى كيفية التصرف في هذه الظروف، وتنيرُ فِكرَ الحكومات كي تتّخذ قرارات مستنيرة".

يحيي العالمُ في الثالث من أيار / مايو اليومَ العالمي لحرية الصحافة الذي يقدّم فرصة للإشادة بالمبادئ الأساسية لحرية الصحافة، ورصد الوضع الذي تؤول إليه حرية الصحافة حول العالم، وتكريم الصحفيين الذين فقدوا حياتهم في الميدان. وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت اليوم العالمي لحرية الصحافة في عام 1993 بموجب توصية اعتمدها المؤتمر العام لليونسكو

****

للحصول على معلومات بشأن النقاش وغيره من الفعاليات المزمع إقامتها في الأيام القادمة في إطار اليوم العالمي لحرية الصحافة، تفضلوا بزيارة الرابط التالي https://ar.unesco.org/commemorations/worldpressfreedomday 

لمتابعة البث المباشر لحلقة النقاش، تفضلوا لزيارة الرابط التالي: www.facebook.com/unesco .

****