بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين: اليونسكو تنذر بمخاطر العنف ضد الصحافة

31 تشرين اﻷول (أكتوبر) 2019

لم تتم حتى الآن إدانة ما يقرب من 90 ٪ من الأيدي الملوّثة بدماء 1109 صحفيين قتلوا في جميع أنحاء العالم بين عامي 2006 و2018، وذلك وفقاً لما ورد في تقرير جديد أصدرته اليونسكو تحت عنوان Intensified Attacks, New Defences، تمهيداً لإحياء اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين في الثاني من شهر تشرين الثاني/نوفمبر.

يفيد التقرير بأنّ السنوات الخمس الماضية (2014-2018) شهدت زيادة بنسبة 18٪ في معدّل جرائم القتل المرتكبة ضد الصحفيين، وذلك مقارنة بما كان الحال عليه خلال فترة الخمسة أعوام السابقة. ويشير التقرير إلى أنّ الدول العربية كانت المنطقة الأكثر خطراً على حياة الصحفيين، إذ بلغت حصتها من حصيلة القتلى 30٪ على مستوى العالم، وتعد منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي ثاني المناطق خطراً على حياة الصحفيين إذ شهدت 26٪ من جرائم القتل، وتليها في ذلك منطقة دول آسيا والمحيط الهادئ بنسبة 24٪. ويبيّن التقرير أنه خلال العامين الماضيين (2017-2018)، وقعت 55٪ من جرائم قتل الصحفيين في المناطق التي لا تشهد نزاعات. ويوضح هذا الاتجاه تغيراً واضحاً في طبيعة الظروف المعتادة لاستهداف الصحفيين، المهدّدين في أغلب الأحيان بسبب ما يعدونه من تقارير في مجالات السياسة والجريمة والفساد. وقد رصدت اليونسكو هذا العام انخفاضاً في عدد جرائم القتل مقارنة بالعام الماضي، وقد أدانت المديرة العامة لليونسكو 43 جريمة قتل حتى تاريخ 30 تشرين الأول/أكتوبر 2019 مقارنة بـ 90 جريمة قتل كانت قد أدانتها في نفس الفترة في عام 2018.

وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، في رسالتها لهذا اليوم: "تسعى اليونسكو إلى مساءلة كل أولئك الذين يقتلون الصحفيين، وكل أولئك الذين يتخاذلون عن القيام بما يلزم لوقف هذا العنف. فينبغي ألا تكون نهاية حياة الصحفي نهاية البحث عن الحقيقة."

وسوف تستهل اليونسكو قبيل اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين حملة إعلامية عالمية KeepTruthAlive#، والتي تبرّعت وكالة Doyle Dane Bernbach في باريس بإعدادها بالمجّان. تسترعي الحملة الانتباه إلى المخاطر التي تواجه الصحفيين في محيط أماكن إقامتهم، وتسلط الضوء على أنّ الصحفيين المحليين يمثلون 93٪ من الصحفيين الذين يقتلون. وعملت اليونسكو بالتعاون مع خرائط جوجل على إعداد خارطة لتحديد أماكن جرائم القتل التي ارتكبت بحق الصحفيين في العالم منذ عام 1993، وتتيح هذه الخارطة للمستخدمين الحصول على معلومات بشأن كل صحفي من هؤلاء الصحفيين ومشاركة الخارطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أجل إحقاق العدل. يمكن الاطلاع على الخارطة عبر موقع keeptruthalive.co

وبمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، ستستضيف اليونسكو وحكومة المكسيك حلقة دراسية دولية بشأن تعزيز التعاون الإقليمي لوضع حد للإفلات من العقاب على الجرائم والهجمات المرتكبة ضد الصحفيين في أمريكا اللاتينية (مكسيكو سيتي، 7 تشرين الثاني/نوفمبر). تهدف هذه الحلقة إلى تحديد الاستراتيجيات الممكن اتباعها لتعزيز التعاون الإقليمي من أجل ضمان سلامة الصحفيين وإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحقهم في المنطقة، وذلك مع إيلاء اهتمام خاص على التعاون الممكن بين بلدان المنطقة ذاتها. سيشارك في الحلقة الدراسية مجموعة من الممثلين عن السلطة القضائية وآليات الحماية واللجان الوطنية لحقوق الإنسان والمجتمع المدني والإعلام في مدينة مكسيكو والجهات الفاعلة المحلية الأخرى ومكتب المقرر الخاص المعني بحرية التعبير لدى لجنة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان، ومحكمة البلدان الأمريكية لحقوق الإنسان (البرنامج).

وستقام العديد من الاحتفالات الأخرى في 15 دولة حول العالم، بما في ذلك معرض لأعمال 17 رسام من رسامي الكاريكاتير المعنيين بالصحافة في الأمم المتحدة في نيويورك، بعنوان Draw so as not to write them off  (من 28تشرين الأول/ أكتوبر إلى 8 تشرين الثاني/نوفمبر). يهدف المعرض إلى تخليد ذكرى الصحفيين الفرنسيين غيسلين دوبون وكلود فيرلون الذين قتلا في مالي في 2 تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

ومن الفعاليات البارزة التي ستنظم في إطار هذا اليوم، هناك أيضاً حلقة دراسية ستقام بشأن حرية التعبير لقضاة المحكمة العليا من أفريقيا في كامبالا في أوغندا، والتي أقيمت يومي 28و29 تشرين الأول/أكتوبر بالشراكة بين وكالة GIZ الألمانية للتنمية والمحكمة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب.

ولطالما اعتدنا إقامة فعاليات إقليمية لإحياء اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين، فقد أقيمت في الأعوام الماضية فعاليات إقليمية في كل من أمريكا اللاتينية (سان خوسيه، كوستاريكا)، في عام 2014، وفي أوروبا (ستراسبورغ، فرنسا) في عام 2015، وفي أفريقيا (أروشا، تنزانيا) في عام 2016، وفي آسيا (كولومبو، سريلانكا) في عام 2017 وفي الشرق الأوسط (بيروت، لبنان) في عام 2018.

 

يمكنكم الاطلاع على تفاصيل الفعاليات التي ستقام في العالم في إطار اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين عبر الرابط التالي:

https://en.unesco.org/commemorations/endimpunityday/2019/events

وتجدر الإشارة إلى أنّ هذه الفعاليات تندرج في إطار الجهود الرامية إلى إنفاذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب

 

****

تابعوا فعاليات اليوم الدولي باستخدام وسم الحملة

#KeepTruthAlive