التحالف من أجل مكافحة "وباء الأخبار الزّائفة": اليونسكو تتجنّد 

07/04/2021

لقد أصبح فرز الحقائق من الشائعات، واكتساب الدّراية في البحث عن المحتوى وتقييمه عبر الإنترنت، والتعرّف على المصادر، والتّعامل مع المعلومات برؤية نقدية، أمرا بالغ الأهمية، أكثر من أيّ وقت مضى، في سياق يتّسم بانتشار جائحة كوفيد-19 وما يرافقها من أخبار زائفة بشأن هذه المرض. واليونسكو تسعى، منذ سنوات، إلى تعزيز الدّراية الإعلامية والمعلوماتية، خاصّة في أوساط المعلّمين، وتوفّر حلقات دراسية مجانيّة ومفتوحة على الإنترنت للتعلّم المستقل. ويمثّل الأسبوع العالمي لمحو الأمية الإعلامية والمعلوماتية، منذ عام 2012، فرصة لتعزيز هذا التعلّم النّقدي إضافة إلى اكتساب الدّراية في مجال تنوّع المحتوى وتعدّديته. وهو برنامج تنظّمه اليونسكو بالتّعاون مع "تحالف الدراية الإعلامية والمعلوماتية"، يضم أكثر من 600 منظمة في أكثر من 80 بلدا. وكان موضوع الدّورة 2020، تحديدا، "مقاومة وباء الأخبار الزائفة ".

مطالعات متّصلة

أن نَكْبُرَ زمن الأخبار الزائفة، رسالة اليونسكو، أبريل - يونيو 2021

 

اشترك في رسالة اليونسكو لمتابعة الأحداث. الاشتراك في النسخة الرقمية مجاني %100.

تابع  رسالة اليونسكو على تويتر، فيسبوك، أنستغرام