Press release

المؤتمر العام لليونسكو يعتمد اتفاقات عالمية بشأن الذكاء الاصطناعي والعلم الفتوح والتعليم

25/11/2021

اختتمت البارحة أعمال الدورة الحادية والأربعين للمؤتمر العام لليونسكو، وتكلَّلت باعتماد اتفاقات رئيسية تثبت تجدُّد التعاون المتعدد الأطراف بشأن تعافي قطاع التعليم والعلم المفتوح وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي.

صوَّتت الدول الأعضاء في اليونسكو، التي يبلغ عددها 193 دولة عضواً، بأغلبية ساحقة دعماً لأودري أزولاي كي تتولى مهام ولاية ثانية كمديرة عامة للمنظمة، التي احتفلت خلال هذه الدورة بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها.

وأيَّدت الدول الأعضاء في اليونسكو إعلان باريس: دعوة عالمية للاستثمار في مستقبل التربية والتعليم خلال اجتماع عُقد في 10 تشرين الثاني/نوفمبر وضمَّ قادة الدول ورؤساء الحكومات في 40 بلداً. وكان الغرض من عقد هذا الاجتماع زيادة الدعم المقدَّم لقطاع التعليم في مرحلة ما بعد انتهاء جائحة "كوفيد-19". وكان من بين الأحداث الهامة التي تخلَّلت الاجتماع، نشر المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، ورئيسة إثيوبيا، سهلورق زودي، تقريراً بعنوان: "وضع تصور جديد لمستقبلنا معاً: عقد اجتماعي جديد للتعليم".

واعتمدت الدول الأعضاء في اليونسكو أول توصية عالمية من نوعها بشأن أخلاقيات الذكاء الاصطناعي. وسوف تستعرض المديرة العامة التوصية بمعيّة عدد من الخبراء إبّان مؤتمر صحفيّ سيُقام في تمام الساعة الثالثة عصراً بتوقيت وسط أوروبا، وذلك يوم الخميس الموافق 25 تشرين الثاني/نوفمبر في مقر اليونسكو. وينبغي على الصحفيين الراغبين في الحصول على اعتمادات تغطية المؤتمر الصحفيّ التواصل مع ليو بيغي دوكلود عبر البريد الإلكتروني التالي:

.  

وشهد المؤتمر العام لحظة بارزة أخرى تكلّلت باعتماد توصية اليونسكو بشأن العلم المفتوح. وإنّ هذا الاتفاق، وإذ يكتسي أهمية خاصة في سياق التعاون العلمي الدولي الذي حُشد حول جائحة "كوفيد19_"، يُعزّز المساواة بين صفوف العلماء كي يتسنّى للشعوب وواضعي السياسات جني فوائد التطورات الحاصلة في مجال العلوم. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر الرابط التالي: https://www.unesco.org/en/natural-sciences/open-science.

وبالإضافة إلى ذلك، أحيت اليونسكو حدثاً بارزاً تجلّى في الاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة والسبعين لتأسيسها، وذلك إبّان حفل خاص شارك فيه 28 من قادة الدول ورؤساء الحكومات. وقد قدّمت ثلّة من الموسيقيّين والفنانين المرموقين على مستوى العالم سلسلة من عروض الأداء ذات الوقع القوي خلال الحفل. وأحيت المنظمة أيضاً الذكرى السنوية لإنشاء برنامج الإنسان والمحيط الحيوي، الذي ما برح يقدّم وسيلة حاسمة لإحراز التقدم نحو تحقيق التنمية المستدامة وتشارك الأفكار والأمثلة على أفضل الممارسات التي اضطلعت بها البلدان في جميع أنحاء العالم على مدار الخمسين عاماً المنصرمة.

وجرى أخيراً اعتماد عضوية جزر ألاند، وهي جزء من فنلندا وتتمتع بحكم ذاتي، لتصبح العضو المنتسب الثاني عشر في اليونسكو.

للمزيد من المعلومات عن المؤتمر العام: https://www.unesco.org/en/general-conference/41

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية:

كلير أوهاغان

c.o-hagan@unesco.org