Press release

المؤتمر العالمي لوزراء التعليم: نحو خطة عمل مشتركة لمكافحة خطاب الكراهية

26/10/2021

عُقد في 26 تشرين الأول/أكتوبر 2021، مؤتمر عالمي لوزراء التعليم بمبادرة من الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، والمديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، من أجل دعم مكافحة خطاب الكراهية سواء كان على الإنترنت أو في الحياة الواقعية.

في ظلِّ القلق الكبير الذي تسبَّبت به جائحة "كوفيد-19"، لوحظ انتشار خطاب الكراهية على الإنترنت وفي الحياة الواقعية؛ فقد تحولت ردة الفعل المتمثلة في العثور على كبش فداء، إلى تفاقم واضح في انتشار الأحكام المسبقة والقوالب النمطية والتمييز. وقد دعت الأمم المتحدة واليونسكو الدول إلى التحرُّك لمواجهة هذه الظواهر الضارة.

وقد نظَّمت اليونسكو هذا المؤتمر العالمي لوزراء التعليم، الأول من نوعه، الذي عُقد في 26 تشرين الأول/أكتوبر، وترأسه رئيس ناميبيا، حاجي جينجوب، الذي أتاح البتَّ في إجراءات مشتركة ستتخذ في جميع المراحل التعليمية، مع تحديد الأولويات المتمثلة في الدراية الإعلامية والمعلوماتية وتدريب المعلمين والتوعية بالمواطنة الرقمية.

إن كان خطاب الكراهية ضارباً في القدم، فإنَّه يأخذ بعداً جديداً على المنصات الرقمية، وعلى الرغم من ضرورة التصدي له قضائياً، فإنَّ ذلك لا يكفي؛ وعلينا إشراك التعليم، فأولى بذور التفكير النقدي تنمو في التعليم، ومن خلاله تتفكَّك الأحكام المسبقة.

المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي

عمل اليونسكو وشركائها على التصدي لخطاب الكراهية، مجالات متعددة، ومنها:

وقد نظِّم المؤتمر العالمي للوزراء بالشراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية والمسؤولية عن الحماية. وهو يستند إلى المنتدى المتعدد الأطراف الذي عقدته اليونسكو في بدايات شهر تشرين الأول/أكتوبر، وجمع منظمات المجتمع المدني وخبراء في مجال حقوق الإنسان، وشركات التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، بما فيها فيسبوك ويوتيوب وتيك توك، وممثلين عن الحكومات.

ويندرج هذا المؤتمر في إطار استراتيجية الأمم المتحدة وخطة عملها بشأن خطاب الكراهية، التي تقوم على نهج يعتمد على حقوق الإنسان وحرية التعبير، وتشدِّد بوجه خاص على دور التعليم في التصدي لخطاب الكراهية، بما في ذلك التصدي لأسبابه الأصلية ودوافعه.

ويقع تعزيز التدابير التعليمية الرامية إلى بناء قدرة الدارسين على الصمود في وجه خطاب الإقصاء والكراهية، في صميم خطة التنمية المستدامة للتعليم لعام 2030، ولا سيما في صميم الغاية 4.7 من الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة، التي تلامس الأغراض الاجتماعية والأخلاقية والإنسانية للتعليم.

للحصول على مزيد من المعلومات والموارد، يرجى زيارة الرابط التالي: https://en.unesco.org/news/addressing-hate-speech-through-education-global-education-ministers-conference

***

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: c.o-hagan@unesco.org، +33 145681729