Campaign

المسابقة المعمارية لإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري في الموصل

02/09/2020
بغداد, العراق

تُدير اليونسكو مسابقة تصميم دولية لاختيار مشروع تصميم فائز لإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري في الموصل. وستبدأ مسابقة التصميم الدولية لهذا المشروع في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 وستستقطب طلبات من مجموعة واسعة من المهندسين المعماريين أو فِرق المهندسين المعماريين والمهندسين من جميع أنحاء العالم لتقديم مقترح تصميم لإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري.

 

التقديم مغلق

اليونسكو تعلن التصميم الفائز بالمسابقة المعمارية لإعادة بناء مجمع جامع النوري في الموصل

 

تشتهر مدينة الموصل – التي يعني اسمها "موضِع الوَصل" - بكونها واحدة من أعرق المدن في العالم. وهي الآن في مُستهل عملية التعافي عُقب الدمار الذي سببه الصراع عام 2014.

وفي إطار مبادرة "إحياء روح الموصل" ، التزمت اليونسكو ووزارة الثقافة العراقية وديوان الوقف السني العراقي، بدعم ماليّ سخيّ من دولة الإمارات العربية المتحدة، بإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري في الموصل. وتكتسي عملية إعادة إعمار هذا المعلم الهام في المدينة أهميةً قصوى كونها تبعث رسالة قوية تحثّ على الصمود والتشبّث بالأمل، لتكون بذلك الخطوة الأولى نحو تعزيز التماسك الاجتماعي وتحقيق المصالحة في العراق في مرحلة ما بعد الصراع. وبطبيعة الحال، لا تعدّ المواقع والآثار التاريخية مجرّد أداة علمية لاكتساب المعرفة، بل تجسّد أيضاً رمزاً قوياً لمفهوم الانتماء والمجتمع والهوية. وإذا ما أُعيد تأهيل هذه المواقع، ستُسهّل الطريق أمام استعادة ذاكرة "أهالي الموصل" التي كانت في يوم من الأيام جزءاً من مدينة ناشئة مفعمة بالحيوية. 

ويمثّل مجمع جامع النوري، منذ تشييده في النصف الثاني من القرن الثاني عشر، معلماً رئيسياً من معالم الحياة والتنمية الحضرية في مدينة الموصل. وفي الواقع، يمكن للمتأمل في التحولات التاريخية التي شهدتها المدينة على مرّ القرون أن يلمس بجلاء مكانة المجمع كواحدٍ من "المعالم الرئيسية" التي تؤثر في المخططات المختلفة للشوارع. 

ويضم مجمع جامع النوري، الكائن في القطاع الشمالي الشرقي من البلدة القديمة على مساحة تقارب 11.050 مترًا مربعاً، معالم رئيسية من بينها المئذنة الحدباء ومصلى النوري وعدد من الأبنية الثانوية ومنطقة واسعة مترامية الأطراف.

وسيخضع المجمع الذي تكبّد أضراراً جسيمة في عام 2017 لبرنامج إعادة تأهيل كامل متكامل يهدف إلى إعادة إعمار مصلى النوري، وفي الوقت نفسه، دمج وظائف جديدة لاستضافتها في المباني الثانوية المصمّمة أو المعاد تأهيلها حديثاً، وذلك من أجل مواصلة ترسيخ الدور الذي اضطلع به المجمع الهام بالنسبة لـ"أهالي الموصل" على مدى القرن. وسيشمل البرنامج أيضاً إعادة تصميم المساحة المفتوحة، وإعادة صقل العلاقة التي تجمع المجمع بالنسيج الحضري التاريخي المحيط به، وذلك من خلال بواباته وأسواره الجديدة. ويتمثل الهدف من ذلك في استعادة وظيفة المجمع المركزية في كنف الحياة الحضرية للمدينة القديمة.
 

الجوائز

$50,000

الجائزة الأولى

$30,000

الجائزة الثانية

$20,000

الجائزة الثالثة

$15,000

الجائزة الرابعة

$10,000

الجائزة الخامسة

مع ذكر شرفي للمشاريع المتميزة

الإطار الزمني للمسابقة

  • 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 : موعد تدشين المسابقة
  • 7 كانون الأول/ديسمبر 2020: أسئلة
  • 31 كانون الأول/ديسمبر 2020: التسجيل
  • 15 كانون الثاني/يناير 2021: أسئلة
  • 26 آذار/مارس 2021: الموعد النهائي للتسليم
  • 6-11 نيسان/أبريل: اجتماع هيئة التحكيم
  • 15 نيسان/أبريل 2021: إعلان الفائز

أعضاء هيئة التحكيم

تتألّف لجنةُ التحكيم الدوليّة المستقلّة من نخبةٍ من الخبراء المتخصّصين في المجالات الرئيسية المشمولة في المسابقة، واضطلعت اليونسكو بمعيّة ديوان الوقف السني ووزارة الثقافة في العراق باختيار أعضاء هيئة التحكيم الذين تقع على عاتقهم مسؤولية دراسة جميع المشاريع المقدّمة وتقييمها، وفقاً لمعايير التقييم، واختيار المشاريع الفائزة. وتضمُّ اللجنة 9 أعضاء وعُضوَين مناوبين. 

 

  • هويدا الحارثي: المملكة العربية السعودية، أستاذة الهندسة المعمارية والتصميم العمراني في قسم العمارة والتصميم في الجامعة الأميركية في بيروت
  • أحمد العُمري: العراق، رئيس قسم الهندسة العمارة في جامعة الموصل.
  • رايا العاني: العراق،  مؤسِّسة ومديرة التصميم في المكتب الهندسي (FAIA) و (LEED AP) بمدينة نيويورك وزميلة في المعهد الأمريكي للمهندسين المعماريين "راو ان واي سي" 
  • خافيير كازانوفا: إسبانيا، الخبير في مجال التجديد الحضري وإعادة التأهيل المستدامة، والمحاضر في جامعة برشلونة.
  • أمل شابي:الإمارات العربية المتحدة، مديرة قسم الترميم في دائرة الثقافة والسياحة في إمارة أبوظبي.
  • شهيرة فهمي: مصر، مهندسة معماريّة، ومتخصّصة في مجال تخطيط المدن وتهيئتها المعماريّة، وباحثة مبدعة، ومؤسِّسة ورئيسة مكتب شهيرة فهمي للهندسة المعمارية
  • وانغ شو:الصين، مهندس معماري وأحد مؤسسي شركة استوديو الهواة للهندسة المعمارية.
  • مارينا تبسّم: بنغلاديش، مهندسة معمارية ومديرة شركة الهندسة المعماريّة مارينا تبسُّم أركيتكتس.
  • شادية طوقان: فلسطين، مهندسة معمارية، متخصّصة في مجال التصميم الحضري، ومديرة المركز العربي الإقليمي للتراث العالمي لليونسكو (الفئة 2)
  • جيرزي أوزنويس: بولندا، محاضر ورئيس قسم الهندسة المعمارية لثقافات البناء المحلية في كليّة الهندسة المعمارية في جامعة بياليستوك للتكنولوجيا.

مجمع جامع النوري: جولة افتراضية ثلاثية الأبعاد

إجراءات التقدّم

معايير الأهلية

تمثّل هذه المسابقة دعوة مفتوحة لتقديم مقترحات تصميمات على أن يكون التقدم قائم على أساس سرية الهوية. والمطلوب من المهندسين المعماريين أو فرق المهندسين المعماريين المصرح لهم بممارسة مهنتهم في بلد إقامتهم هو إعداد وتقديم اقتراح لإعادة إعمار وتأهيل مجمع النوري في الموصل، كشركات أو مشاريع مشتركة بين أفراد و / أو بين شركات. في حالة الشركات / المؤسسات، يجب ذكر أسماء المهندسين المعماريين المديرين للمشروع بوضوح. وسيكون على المشاركين استيفاء معايير محددة على النحو الموضّح بالتفصيل في الموجز المعماري الرسمي. 

 

تفاصيل إجراءات التقدّم

  •  التسجيل: يملأ المتقدمون استمارة عبر الإنترنت. وبمجرد التقديم، سيتلقى مقدّم الطلب رسالة تأكيد عبر البريد الإلكتروني باسم مستخدم فريد (على سبيل المثال: (M001.
  •  التقديم: يجب أن تتلقى اليونسكو جميع المشاركات في مسابقة التصميم في صيغة رقمية فقط من خلال استمارة عبر الإنترنت. ويجب على المشاركين وضع اسم المستخدم الفريد هذا في الزاوية اليمنى العليا لكل جزء مقدّم. 

 
ومن المزمع أن يدخل المشروع حيّز التنفيذ فور منح الجائزة للتصميم الفائز، ومن المتوقع أن يكتمل التصميم وتنفيذ أعمال إعادة إعمار والتأهيل مجمع النوري في غضون 27 شهراً. 
وتضطلع اليونسكو بمعيّة ديوان الوقف السني ووزارة الثقافة في العراق باختيار لجنة تحكيم دولية ومستقلة مؤلفة من ثلّة من الخبراء المختصين بالمجالات الرئيسية للمهمة، لمراجعة وتقييم جميع المشاركات وفقاً لمعايير التقييم، واختيار المساهمات الفائزة .
 

مبادئ التصميم الأساسية

تطلب إعادة تأهيل مجمع جامع النوري تصميماً نظرياً متعدد الوظائف لتشييد مبانٍ جديدة، وهذه الوظائف هي: إعادة تأهيل المباني التاريخية الثلاثة وإدماجها في التصاميم الجديدة؛ وتصميم المشهد الخارجي للموقع بأكمله. ومن خلال إنشاء مساحات جديدة مخصصة للمجتمع المحلي – من أجل الاضطلاع بأنشطة تعليمية واجتماعية وثقافية – يتوخى المشروع تخصيص مساحة لخدمة المجتمع بصورة تتجاوز وظيفته الدينية الرئيسية. 

وتتطلب عملية إعادة إعمار مصلى النوري تصميماً نظرياً يحافظ على الهيكل الثابت المتبقي للمصلى ويدمجه في المبنى الجديد، الأمر الذي ينطوي على إعادة بناء المصلى بالهيئة التي كان عليها في عام 2017 قبل أن يُدمّر عمداً.

يجب أن يأخذ التصميم مبادئ التصميم الهامة التالية في الاعتبار:

 

  • إنشاء تصميم متكامل مستوحى من طراز الهندسة المعمارية التقليدية لمدينة الموصل القديمة ومنسجم معها، مع مراعاة الاحتفاظ بأصالة المجمع وحرمته. 
  • إيجاد حيّز مفعم بالهدوء والسكينة للمصلين ومركز حيوي نابض بالحياة للمجتمع المحلي من خلال الوظائف الإضافية الجديدة.
  • دمج تصميم واعٍ بيئياً يراعي السياق القائم في مدينة الموصل ويوظّف المواد ذات الموارد المحلية، فضلاً عن مراعاة العوامل المناخية والكفاءة في استخدام هذه الموارد.
  • دمج كلٍ من المباني المصممة حديثاً وتخطيط المناظر الطبيعية والأجزاء التي أعيد بناؤها مع أطلال المعالم الأثرية داخل المجمع، مع مراعاة الحفاظ على أصالة المجمع وحرمته.

 

جهات الاتصال  

أمانة مسابقة اليونسكو لإعادة إعمار وتأهيل مجمع جامع النوري.

mosulcompetiton@unesco.org