المديرة العامة والشيخة مي بنت محمد آل خليفة من مملكة البحرين توقعان اتفاق استضافة اجتماع لجنة التراث العالمي

26 نيسان (أبريل) 2018

dg-whc-bahrain.png

© UNESCO/Christelle Alix

وقعت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، والشيخة مي بنت محمد آل خليفة من مملكة البحرين اليوم اتفاقا يقرّ بأن مملكة البحرين ستكون البلد المضيف للدورة الثانية والأربعين للجنة التراث العالمي (المنامة، البحرين، 24 حزيران/ يونيو ـ 4 تموز/ يوليو).

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الثانية التي تستضيف فيها البحرين لجنة التراث العالمي منذ عام 2011 أي عندما ترأست الشيخة مي الدورة الخامسة والثلاثين في مقر اليونسكو.

كما يذكر أن الشيخة مي هي رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار وقد أسست مركز الشيخ إبراهيم بن محمد آل خليفة للثقافة والبحوث وتتبوأ حاليا منصب رئيس مجلس أمنائه. كما شغلت الشيخة مي في السابق منصب الوكيل المساعد للثقافة والتراث الوطني في وزارة الإعلام ثم منصب وزير الثقافة والإعلام. من هنا فإن التزامها وانخراطها بعمل لجنة التراث العالمي يعتبر طويل الأمد.

ستترأس اللجنة هذا العام الشيخة هيا بن راشد آل خليفة والسيدة آن زيخنر(المجر) والتي ستعمل كمقرر للاجتماع، هذا وستشغل كل من أذربيجان والبرازيل والصين واسبانيا وزمبابوي مقاعد نائب الرئاسة الخمس للدورة.

تجمع لجنة التراث العالمي كل عام مئات من ممثلي الحكومات وخبراء التراث من جميع أنحاء العالم والذين يستعرضون بدورهم حالة صون المواقع المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي والتي تبلغ حاليا 1073، كما ستنظر في إدراج مواقع جديدة في القائمة، فضلا عن عدد من المسائل الأخرى المتعلقة بتنفيذ اتفاقية التراث العالمي وبرامجها التي تغطي قضايا مثل السياحة المستدامة والتنمية المستدامة.

هذا وقد وقّعتا أيضا السيدة أزولاي والشيخة مي على تجديد اتفاق المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي (ARC-WH)، وهو مركز تابع لليونسكو من الفئة الثانية.