المديرة العامة تدين مقتل الصحفيين رائد الفارس وحمود جنيد في سوريا

05 كانون اﻷول (ديسمبر) 2018

 أدانت المديرة العامة لليونسكو مقتل الصحفيَّين رائد الفارس وحمود جنيد في مدينة كفرنبل في ريف إدلب في شمال سوريا، وذلك يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر. 

وأعربت المديرة العامة عن أسفها حيال هذه الجريمة قائلة: "إنني أدين مقتل رائد الفارس وحمود جنيد. لقد كانا مثالاً على الالتزام الصحفي الراسخ والتفاني في سبيل إبقاء الجمهور على اطلاع بكل ما يجري من حوله، بالرغم من المخاطر الكبيرة التي كانت تحدق بهما خلال مسيرتهما المهنية طوال هذه السنين. ومن هذا المنطلق، فإنّني أدعو السلطات المحلية إلى إجراء تحقيق في هذه الجريمة وتقديم الجُناة إلى العدالة، فإنّ هذه الخطوة ضرورية من أجل ضمان سلامة الصحفيين العاملين في المنطقة."

ويُذكر أنّ مسلحين مجهولي الهوية قتلوا رائد الفارس وحمود جنيد يوم 23 تشرين الثاني/نوفمبر بعد مغادرتهما لمقر إذاعة "راديو فرش" بفترة وجيزة. وتجدر الإشارة إلى أنّ الصحفي رائد الفارس كان أحد الناشطين في حراك المجتمع المدني، ومؤسس إذاعة "راديو فرش" التي كان يعمل فيها حمود جنيد مصوراً.  

تعزز اليونسكو سلامة الصحفيين من خلال رفع مستوى الوعي بهذه القضية على الصعيد العالمي، وبناء القدرات، وتنفيذ مجموعة من النشاطات ذات الصلة، وفي مقدمتها خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عن قضية سلامة الصحفيين عبر الصفحة التالية: اليونسكو تدين مقتل الصحفيين

****

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: سيلفي كودري

s.coudray@unesco.org

91 08 68 45 1 (0) 33+