المديرة العامة تدين مقتل الصحفي نور الحسن في باكستان

11 كانون اﻷول (ديسمبر) 2018

دعت المديرة العامة اليونسكو السلطات إلى مقاضاة المسؤولين عن الهجوم الذي حصل شمال غرب الباكستان والذي أودى بحياة الصحفي نور الحسن وألحق جروحاً خطيرة بالمصور صابر الذي كان برفقته. 

وقالت المديرة العامة في هذا السياق: "إنّني أدين الهجوم الذي أودى بحياة نور الحسن وألحق جراحاً خطيرة بزميله. وإنّني أدعو السلطات إلى عدم ادّخار أي جهد في إيجاد المسؤولين عن هذه الجريمة ومقاضاتهم. فإنّ ذلك من المتطلبات الأساسية لردع العنف ضد وسائل الإعلام وحق الجمهور في الحصول على المعلومات." 

ويُذكر أنّ مسلحين مجهولين يستقلون دراجات نارية أطلقوا النار على السيارة التي كان يستقلها الصحفيان اللذان يعملان لصالح قناة تلفاز خاصة، وذلك على الطريق الدائري في مقاطعة نوشيرا يوم الثالث من كانون الأول/ديسمبر. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ اليونسكو تعزز سلامة الصحفيين من خلال رفع مستوى الوعي بهذه القضية على الصعيد العالمي، وبناء القدرات، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة ذات الصلة، وفي مقدمتها خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب. ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عبر صفحة: اليونسكو تدين مقتل الصحفيين. 

**** 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: سيلفي كودري s.coudray@unesco.org 

 45 68 08 91 1 (0) 33+