المديرة العامة تدين مقتل المصوّر الصحفي أمجد حسن بكير في سوريا

17/07/2019
باريس, فرنسا

أدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، اليوم مقتل الصحفي أمجد حسن بكير في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، والذي لقي حتفه بتاريخ 18 حزيران/يونيو الماضي.

إذ قالت المديرة العامة في هذا الصدد: "إنّني أدين مقتل أمجد حسن بكير. من الضروري الحرص على تمكين الصحفيين من الاضطلاع بمهامهم ولا سيّما في حالات النزاع التي تعدّ فيها المعلومات التي يقدمها الصحفيون ذات أهمية كبيرة للغاية. وينبغي على أطراف النزاع احترام اتفاقيات جنيف التي تؤكد بوضوح الوضع المدني لمراسلي الحرب".

ويُذكر أنّ أمجد بكير لقي حتفه جرّاء استهداف صاروخ لمركبة تابعة لجيش إدلب الحرّ والتي كان على متنها بصفة صحفي مرافق.

<وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، ولا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

للاطلاع على المزيد: مرصد اليونسكو لجرائم قتل الصحفيين

****

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: سيلفي كودري

91 08 68 45 1 (0) 33+

s.coudray@unesco.org