المديرة العامة تدين الهجوم الإرهابي الذي أودى بحياة الصحفي عول طاهر صلاد في الصومال

03 كانون الثاني (يناير) 2019

 

أدانت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، هجوم السيارة المفخخة الذي وقع في العاصمة الصومالية وأودى بحياة الصحفي التلفزيوني المرموق، عول طاهر صلاد، وسائقه، عبد القادر حسن يوسف، والحارسين الشخصيين، محمد دوباد غاغاو وابرهيم محي الدين أحمد، وأكثر من عشرة أشخاص آخرين.

وقالت المديرة العامة في هذا السياق: "إنّني أدين مقتل عول طاهر صلاد وعبد القادر حسن يوسف ومحمد دوباد غاغاو وإبراهيم محي الدين. تعدّ جرائم القتل المأساوية هذه دعوة للحِراك وعدم ادّخار أي جهد بغية تعزيز سلامة وأمن الصحفيين والعاملين في مجال الإعلام. فإن الدور الذي يضطلعون به ضروري من أجل تسوية النزاعات وإعادة الإعمار." 

وتجدر الإشارة إلى أنّ عول طاهر صلاد كان يقدّم برنامجاً حوارياً مشهوراً على قناة "يونيفرسال تي في"، وقد لقي حتفه إلى جانب مساعديه الثلاثة جرّاء انفجار سيارة مفخخة في نقطة تفتيش عسكرية بالقرب من القصر الرئاسي في مقديشو يوم الثاني والعشرين من شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

تعزز اليونسكو سلامة الصحفيين من خلال رفع مستوى الوعي بهذه القضية على الصعيد العالمي، وبناء القدرات اللازمة لذلك، وتنفيذ مجموعة من النشاطات ذات الصلة، وفي مقدمتها خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن قضية سلامة الصحفيين عبر الصفحة التالية: اليونسكو تدين مقتل الصحفيين

****

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: سيلفي كودري

s.coudray@unesco.org

91 08 68 45 1(0) 33+