بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تدين الهجوم الإجرامي على قناة شمشاد في أفغانستان

08 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

أدانت المديرة العامة لليونسكو، السيّدة إيرينا بوكوفا، اليوم مقتل أحد العاملين في مجال الإعلام خلال هجوم مسلّح على مكاتب قناة شمشاد التلفزيونيّة في كابل في أفغانستان يوم 7 تشرين الثاني/ نوفمبر. 

وقالت في هذا السياق: "إنّني أدين قتل أحد حراس قناة شمشاد بدم بارد وإصابة عدد كبير من العاملين في القناة. وأود أن أعرب عن خالص مواساتنا وتضامننا مع طاقم عمل قناة شمشاد وأتقدّم بأحر التعازي من ذوي المفقودين. كما أودّ أن أحيّي طاقم عمل القناة على شجاعتهم حيث عاودوا البثّ مباشرة بعد الصدمة التي عاشوها جرّاء الهجوم الإرهابيّ الكبير الذي استهدف مقرّهم." 

ويذكر أنّ مسلّحين متخفّين بزيّ رجال شرطة اقتحموا مقر قناة شمشاد ما أدّى إلى مقتل أحد الحراس على المدخل وإصابة 20 آخرين من العاملين في القناة، وتفيد آخر المعلومات بأنّ ستة منهم في حالة حرجة. وتعدّ قناة شمشاد التلفزيونيّة قناة فضائيّة تجاريّة تعليميّة إخباريّة ترفيهيّة تبثّ برامجها على مدار 24 ساعة. 

هذا وتصدر المديرة العامة لليونسكو بيانات عن مقتل العاملين في مجال الإعلام وذلك تماشيا مع القرار رقم 29 الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو في المؤتمر العام لعام 1997 للمنظمة، تحت عنوان "إدانة العنف ضد الصحفيين". وتنشر هذه البيانات على صفحة مخصصة على شبكة الإنترنت.

****

للاتصال: سيلفي كودراي،

،  +33 (0)1 45 68 42 12

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."