بناء السلام في عقول الرجال والنساء

المديرة العامة تدين اغتيال صحفيتين سوريتين في تركيا

26 أيلول (سبتمبر) 2017

أدانت المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، اليوم مقتل الكاتبة والصحفية وصانعة الأفلام، عروبة بركات، وابنتها الصحفية حلا بركات في إسطنبول بتاريخ 22 أيلول/ سبتمبر. 

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "إنّني أدين مقتل عروبة بركات وابنتها حلا بركات. وأدعو السلطات لضمان تقديم مرتكبي هذه الجريمة الشنعاء للعدالة. فلا يجب السماح للمجرمين بقمع حرية التعبير بوصفها حق من حقوق الإنسان غير القابلة للتصرف، والضرورية لإحلال الديمقراطية والحوكمة الجيّدة وسيادة القانون."

ويذكر أنّ السلطات التركيّة عثرت على جثتي عروبة بركات وابنتها بعد أن طعنتا حتى الموت في شقتهما في إسطنبول. وكانت حلا بركات تعمل صحفيّة لصالح قناة أورينت نيوز الموجود مقرها في دبي. هذا وكانت عروبة بركات تعيش وتعمل في المنفى منذ الثمانينيّات. 

ويذكر أن المديرة العامة تصدر بيانات صحفيّة بشأن مقتل صحافيّين وإعلاميّين بموجب القرار ٢٩ الذي اعتمدته الدول الأعضاء في اليونسكو خلال المؤتمر العام لسنة ١٩٩٧ والمعنون "إدانة العنف ضد الصحافيّين."

****

للاتصال: سيلفي كودراي، 

، +33 (0)1 45 68 42 12

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي للمنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة."