المديرة العامة تدعو إلى التحقيق في مقتل الصحفي محمد إبراهيم جابو في الصومال

21 كانون اﻷول (ديسمبر) 2017

أدانت المديرة العامة لليونسكو، السيّدة أودري أزولاي، مقتل محرر التلفزيون، محمد إبراهيم جابو، في العاصمة الصومالية، مقديشو، بتاريخ 11 كانون الأول/ ديسمبر.

وفي هذا السياق، قالت المديرة العامة: "إنني أدين مقتل محمد إبراهيم جابو. وأدعو السلطات الصوماليّة إلى عدم ادّخار أي جهد من أجل تقديم المسؤولين عن هذا الهجوم على حقوق الإنسان بحرية التعبير وحرية المعلومات للعدالة."

ويذكر أنّ محمد جابو مقدم إخباري في قناة كالسان في مقديشو، لقي حتفه في تفجير سيارة مفخخة. 

تصدر المديرة العامة لليونسكو، وفقاً لفحوى المادة 1 من الميثاق التأسيسي لليونسكو، بيانات صحفيّة بشأن انتهاكات حرية الصحافة، تدين بها  مقتل صحافيّين وإعلاميّين وذلك بتوافق مع الجهود التي تبذلها للمضي قدماً في تنفيذ خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

ويتم نشر هذه البيانات عبر صفحة ويب مخصصة لهذا الغرض، اليونسكو تدين قتل الصحفيّين.

****

للاتصال: سيلفي كودري،

، +33 (0)1 45 68 42 12

اليونسكو هي الوكالة الوحيدة بين وكالات الأمم المتحدة المسندة إليها مهمة الدفاع عن حرية التعبير وحرية الصحافة. فالمادة الأولى من الميثاق التأسيسي لهذه المنظمة تطلب منها العمل "على ضمان الاحترام الشامل للعدالة والقانون وحقوق الإنسان والحريات الأساسية للناس كافة دون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين، كما أقرَّها ميثاق الأمم المتحدة لجميع الشعوب". ومطلوب من المنظمة في سبيل تحقيق هذه الغاية "أن تعزز التعارف والتفاهم بين الأمم بمساندة أجهزة إعلام الجماهير، وتوصي لهذا الغرض بعقد الاتفاقات الدولية التي تراها مفيدة لتسهيل حرية تداول الأفكار عن طريق الكلمة والصورة..."