المديرة العامة لليونسكو تعلن أسفها بشأن الحرائق التي اندلعت في الحديقة الوطنية بجبل كينيا

05/03/2019

 اندلعت حرائق مُدمّرة استمرّت لأكثر من أسبوع، في حديقة جبل كينيا الوطنية، المدرجة في قائمة التراث العالمي منذ عام 1997، والتي اعتبرت جزءاً من محمية المحيط الحيوي في جبل كينيا منذ عام 1978.

وقد أفادت دائرة الحدائق الوطنية في كينيا (KWS) ، أنّ النيران التهمت أكثر من 80000 هكتار من الغابات والمراعي، أي ما يقرب من نصف مساحة موقع التراث العالمي. ولحسن الحظ لم تكن هناك أي خسائر بشرية. 

وتمكّن رجال الإطفاء المدنيين والعسكريين الذين تضافروا بالمئات من السيطرة على الحرائق. وقد ساعدت الأمطار التي هطلت في الأيام الأخيرة في إخماد النيران كلياً. ولكن يفرض بروتوكول دائرة الحدائق الوطنية فترة مراقبة لمدة يومين قبل الإعلان رسمياً عن السيطرة على الحرائق بالكامل. 

وأكّدت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، في هذا السياق: "أنّ اليونسكو مستعدّة لمساندة السلطات الكينية ووضع كامل خبراتها التقنية تحت تصرفها بغية تعزيز قدرات البلد على الحدّ من مخاطر الكوارث وزيادة قدرة المجتمعات البشرية والنظم الإيكولوجية على التكيّف مع تغير المناخ، لا سيما من خلال برنامج الإنسان والمحيط الحيوي و"اتفاقية التراث العالمي في كينيا." 

وإن المكتب الإقليمي لليونسكو في شرق أفريقيا والموجود في نيروبي على اتصال وثيق مع السلطات الكينية وهو على أتم الاستعداد لتنظيم دورة تدريبية مستعجلة بشأن كيفية الاستعداد لمواجهة الكوارث والمخاطر لصالح مديري المواقع الطبيعية في كينيا. كما أن اليونسكو مستعدّة لتنظيم بعثة تقييم لتعريف السلطات الكينية بالتدابير الرامية إلى درء هذه المخاطر وتخفيف آثار هذه الحرائق. 

يبلغ ارتفاع جبل كينيا 5199 متراً، وهو في الأصل بركان هامد وثاني أعلى قمة في أفريقيا تقع على خط الاستواء على بعد 180 كيلومترًا شمال نيروبي. وتجعل منه قممه الوعرة المتوجة الجليدية ومنحدراته المغطاة بالغابات، واحداً من المناظر الطبيعية الأكثر إثارة للإعجاب في شرق أفريقيا. كما يقدم تطور النظام الإيكولوجي لنباتات الأفرو-ألبين فيه مثالاً رائعاً على العمليات الإيكولوجية. 

***** 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: إنياس باردون، قسم الإعلام في اليونسكو، +33 (0) 1 45 68 17 64، a.bardon@unesco.org