المديرة العامة لليونسكو تدين الضربة الجوية التي أودت بحياة ثلاثة عاملين في محطة إذاعية في اليمن

20/09/2018

أدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، تفجير محطة إذاعة في اليمن، الأمر الذي أودى بحياة ثلاثة من كوادرها، وهم: عمر عزي محمد، وعلي عايش محمد يوسف، وجماعي عبد الله مسيب، بالإضافة إلى مواطن مدني آخر لا علاقة له بمحطة الإذاعة. ووقع ذلك في مدينة الحديدة غرب اليمن بتاريخ 16 أيلول/سبتمبر.

وقالت المديرة العامة في هذا السياق: "إنّني أدين الهجوم الذي أودى بحياة ثلاثة موظفين في إحدى محطات الإذاعة في اليمن. وأدعو جميع الأطراف المتنازعة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لحماية العاملين في مجال الإعلام واحترام حاجة المدنيين للحصول على المعلومات، ولا سيما في أوضاع الأزمات."

ويُذكر أنّ الضربة أدّت إلى مقتل مهندس الإرسال الإذاعي في محطة المراوعة الإذاعية، عمر عزي محمد، واثنين من الحراسة، هما علي عايش محمد يوسف وجماعي عبد الله مسيب.

وجدير بالذكر أن اليونسكو تعزز سلامة الصحفيين من خلال رفع مستوى الوعي بهذه القضية على الصعيد العالمي، وبناء القدرات، وتنفيذ مجموعة من الأنشطة ذات الصلة، وفي مقدمتها خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب

ويمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات عن قضية سلامة الصحفيين عبر الصفحة التالية: اليونسكو تدين مقتل الصحفيين.

***

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: سيلفي كودري، s.coudray@unesco.org

91 08 68 45 1 (0) 33+