Press release

المديرة العامة لليونسكو تدين اغتيال الصحفية رشا عبد الله الحرازي في اليمن

10/11/2021

أدانت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، انفجار السيارة المفخخة الذي أودى بحياة الصحفية رشا عبد الله الحرازي، وأسفر عن إصابة زوجها وزميلها الصحفي محمود العتمي في عدن باليمن بتاريخ 9 تشرين الثاني/نوفمبر.

إنّني أدين الهجوم الشنيع الذي أودى بحياة رشا عبد الله الحرازي وأسفر عن إصابة محمود العتمي." وأضافت: "تؤدي الهجمات التي تستهدف الصحفيين إلى قمع حرية التعبير وتقويض قدرة وسائل الإعلام على إبقاء الجمهور على اطلاع، وهو لأمر بالغ الأهمية في أوقات النزاع. وتعتبر المعلومات ضرورية لإثراء النقاش العام ومناهضة الكراهية والمساهمة في فض النزاعات.

المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي

لقيت رشا عبد الله الحرازي حتفها من جرّاء انفجار عبوة ناسفة مزروعة في السيارة التي كانت تستقلها مع زوجها وزميلها المراسل، ويُذكر أنّها كانت تنتظر مولوداً جديداً، وكانت تعمل مع زوجها لدى قناة تلفزيونية تتخذ من إحدى دول مجلس التعاون الخليجي مقراً لها، ولم يُذكر اسمها حتى وقت نشر هذا البيان.

وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، ولا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

 

للاطلاع على المزيد: مرصد اليونسكو لجرائم قتل الصحفيين  

 

****

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: غيليرم كانيلا دي سوزا غودوي،