News

العالم في 2030: ساعدوا اليونسكو في إعداد الخطة العالمية لمعالجة القضايا التي تهمّكم

28/05/2020

ساعدوا اليونسكو في إعداد الخطة العالمية لمعالجة القضايا التي تهمّكم

استهلّت اليونسكو في خطوة غير مسبوقة استطلاعاً عاماً لسبر أغوار الآراء العالمية حيال التحديات الكبرىالتي تزعزع حالة السلام اليوم في جميع أنحاء العالم، فضلاً عن الحلول اللازمة لتذليل هذه التحديات. ومن المزمع أن تسترشد اليونسكو بنتائج هذا الاستطلاع من أجل وضع خطة عالمية لمعالجة هذه القضايا على مدارالعقد المقبل لضمان أن يكون العالم في العام 2030مكاناً نرغب العيش فيه

قم بإجراء الاستبيان

 

يأتي الإعلان عن هذا الاستطلاع في وقت تسوده اضطرابات مجتمعية شديدة بسبب جائحة كوفيد- 19، وتعلو فيه دعوات عاجلة للتأمل في العالم الذي سينبثق بعد انقضاء هذه الأزمة وكيفية التصدي لأبرز التحديات التي ستلازمنا، على غرار تغير المناخ والعنف وانتشار أوجه عدم المساواة على نطاق واسع والاضطراب التكنولوجي الهائل.

وفي تعقيب لها على استهلال هذا الاستطلاع، قالتالمديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي: "ستكون السنوات العشر المقبلة حاسمة لوضع النقاط على الحروف ورسم ملامح العالم الجديد بعد انقضاء أزمةكوفيد-19، وكذلك تذليل التحديات الكبيرة التي بدأنا بالفعل نشعر بتأثيرها حتى قبل أن تبدأ". وأضافتقائلة: "ويعدّ هذا الاستطلاع الجديد جزءاً من التزام اليونسكو بتصدّر عمليّة التفكير بهذه القضايا على الصعيد العالمي. فمن الضروري للغاية فهم المعوقاتالتي تواجه الناس وتفهّم آمالهم في التغلب عليها. ومن هنا، فإنّني أدعو الجميع أينما كانوا للمشاركة في هذا الاستطلاع واطلاعنا على آرائهم".

في غمرة تساؤلات البعض عن فعالية تعدديّة الأطرافوجدواها في عالم اليوم، سيحقق الاستطلاع فهماً أعمقلكيفية تذليل المخاوف التي تراود الجميع هذه الأيام وذلك بمشاركة المجتمع الدولي، بما في ذلك اليونسكو من خلال رسالتها المتمثلة في بناء السلام في عقول الرجال والنساء.

 

يمكن للجميع في كل مكان المشاركة في هذا الاستطلاع الذي سيتاح قريباً بـ 20 لغة على الأقل، وسيستمر خلال الأشهر الثلاثة المقبلة. وسوف تُنشرالنتائج التي سيتمخض عنها الاستطلاع في شهرأيلول/سبتمبر 2020 في تقرير خاص بعنوان "العالم في العام 2030"، إذ سيحلّل التقرير وجهات النظر العالمية والإقليمية حول التحديات التي نواجهها اليوم.

 

 ويولي الاستطلاع تركيزاً خاصاً لضمان مشاركة عدد أكبر من الشباب، إذ ترمي اليونسكو من خلال هذا الاستطلاع إلى منحهم فرصة للتعبير عن وجهات نظرهم وأفكارهم والمساهمة في المناقشات الرامية إلى تحديدالشكل الذي يجب أن يكون عليه العالم في المستقبل.

 

وتجدر الإشارة إلى أنّ الاستطلاع يندرج في عداد الجهود التي تبذلها اليونسكو في إطار عملية التحول الاستراتيجي التي تخوضها اليوم، ناهيك عن الجهود الأوسع نطاقاً التي تبذلها المنظمة للتفكّر في العالم الجديد، والتي تشمل أيضاً سلسلة منتدى اليونسكو التي صدرت مؤخراً في خطوة لاستهلال هذا الأسبوع من خلال نشر مجموعة من المقابلات المصوّرة مع ثلّة من المفكرات والفنانات والناشطات الرائدات، حيث عبّرن عن وجهات نظرهن حول التحديات التي ستحدق في العالم مستقبلاً والفرص التي ستتاح أمامه بعد انقضاء أزمة كوفيد-19.