بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اللجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي تفتتح دورتها في جزيرة جيجو

03 كانون اﻷول (ديسمبر) 2017

 افتتحت اللجنة الحكوميّة الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي دورتها الثانية عشرة في جزيرة جيجو خلال احتفال ضمّ مجموعة من الفنون الكوريّة مثل أغنيّة أريرانج "Arirang" التقليديّة. 

وبهذه المناسبة، قال مساعد المديرة العامة لقطاع الثقافة، السيد فرانشيسكو بندرين: "لقد تم إنجاز الكثير في إطار اتفاقيّة عام 2003 منذ دخولها حيّز النفاذ عام 2006. وتجدر الإشارة إلى أنّ الاتفاقيّة ليست نصاً جامداً غير قابل للتعديل، بل هي اتفاقيّة تتطوّر باستمرار لتتأقلم دائماً مع احتياجات المجتمع الدولي. وما زالت تتحلّى بنفس القدر من الأهميّة حتى يومنا هذا بفضل قدرتها على التكيّف،" كما ذكّر بأنّ الاتفاقيّة الخاصة بصون التراث الثقافي غير المادي شهدت أسرع معدّل للتصديق من أي اتفاقيّة ثقافيّة أخرى، "حيث تضم اليوم 175 دولة عضواً."

هذا وقال رئيس المجلس التنفيذي لليونسكو ورئيس الدورة الثانية عشرة للجنة الحكومية الدوليّة لصون التراث الثقافي غير المادي، السيّد بيونغ هون لي،"يعدّ التراث الثقافي غير المادي واحداً من أهم أشكال التعبير للبشريّة، لا سيما أنّه يصب في صميم كيفيّة فهمنا للعالم، وفهمنا للآخرين ولأنفسنا. كما أنّه يتمحور حول الإنسان، فلا يكتسب معناه ولا يمكن صونه إلّا من قبل المجتمعات التي تمارسه. ومن هذا المنطلق، فإنّ اتفاقية عام 2003 متجذّرة في فهم التراث الثقافي غير المادي بوصفه حيّاً وحيويّاً ومصدر معارف دائم التغيّر وبكونه جامعاً بين التقاليد والابتكار في آن واحد."

كما شدّد السيّد كيم جونغ جين الذي يترأس إدارة التراث الثقافي الكوري، قائلاً: "تنصّ اتفاقيّة عام 2003 على أنّ التراث الثقافي غير المادي يشكّل جسراً يربط بين ماضينا وحاضرنا، ويرمز إلى هويّة وكرامة المجتمعات المعنيّة." كما ذكّر بالتزام بلاده طويل الأجل باتفاقيّة عام 2003. 

وتجدر الإشارة إلى أنّ اللجنة ستنظر خلال دورتها، التي ستستمر حتّى تاريخ 9 كانون الأول/ ديسمبر، في التقارير الدوريّة التي قدّمتها 11 دولة طرفاً في اتفاقيّة عام 2003 في ما يتعلّق بعدد من التدابير القانونيّة والتنظيميّة التي اتخذتها لصون التراث الثقافي غير المادي في دولهم. هذا وستنظر اللجنة في عدد آخر من القضايا مثل التراث الثقافي غير المادي في حالات الطوارئ، وتأثير الاتفاقيّة وتأثير الاتفاقية واستخدام موارد صندوق التراث غير المادي.

وبالإضافة إلى ذلك، ستنظر اللجنة في ستة ترشيحاتhttps://ich.unesco.org/en/11a-urgent-safeguarding-list-00938 للإدراج في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل، والمعنيّة بحشد التعاون والدعم الدوليّين لصون أشكال التعبير الثقافي المعرضة للخطر. كما ستنظر في أربعة وثلاثين ترشيحاً https://ich.unesco.org/en/11b-representative-list-00939للإدراج في القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة، إلى جانب مقترحين https://ich.unesco.org/en/11e-register-00940للإدراج في سجل أفضل ممارسات الصون والحماية، وطلبين للمساعدة الدوليّةhttps://ich.unesco.org/en/11d-international-assistance-requests-00941 من أجل تمويل خطط صون وإعداد قوائم حصر.

وتجدر الإشارة إلى أنّ قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل تضم اليوم 47 عنصراً موزعاً في 26 بلداً. وتضم القائمة التمثيليّة للتراث الثقافي غير المادي للبشريّة 365 عنصراً موزّعاً في 108 بلداً. ويضم سجل أفضل ممارسات الصون والحماية 17 برنامجاً.

حيث يضم التراث الثقافي غير المادي ممارسات وأشكال تعبير حيّة يتم تناقلها من جيل إلى آخر. فإنّه يضم التقاليد الشفهيّة والفنون الاستعراضيّة والممارسات الاجتماعيّة والطقوس والاحتفالات والمعارف والممارسات المتصلة بالطبيعة وبالكون، بالإضافة إلى المعارف والمهارات والحرف التقليديّة. 

وتتألف اللجنة الحكوميّة الدوليّة من 24 ممثلاً عن الدول الأطراف في الاتفاقيّة، يتم انتخابهم لمدة أربع سنوات، وتجتمع مرّة واحدة سنويّاً. 

****

سيعقد اجتماع اللجنة في المركز الدولي للمؤمرات في مقاطعة جيجو في الجمهوريّة الكوريّة

للمزيد من المعلومات والاطلاع على البث:

https://ich.unesco.org/fr/12com

المصادر الإعلاميّة:

https://ich.unesco.org/en/12com-press

للاتصال:

لوسيا إيقليزياس كونتز، اليونسكو، قسم إعلام الجمهور،  l.iglesias@unesco.org،

  +33 (0) 6 80 24 07 29 أو +82 (0)10 55 26 37 52.

أنياس باردون، اليونسكو، قسم إعلام الجمهور،

، +33 (0) 6 80 24 13 56

ويمكنكم متابعة الاجتماع عبر موقع تويتر: @unescoarabic  #12COM التراث_الثقافي_غير_المادي#.