بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الاجتماع العالمي للتعليم يركز على الحاجة للحدّ من أوجه عدم المساواة في مجال التعليم ومن خلاله

23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

 سيجتمع زهاء 350 وزيراً ومسؤولاً وممثلاً عن الوكالات الإنمائية وغيرهم من الشركاء من جميع أنحاء العالم في العاصمة البلجيكية بروكسل أيام 3 و4 و5 كانون الأول/ديسمبر لتقييم التقدم المحرز في إطار تحقيق الأهداف التربوية في خطة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة بحلول العام 2030. 

وسيركّز الاجتماع العالمي للتعليم، الذي يعقد للمرة الأولى منذ اعتماد خطة التنمية المستدامة في عام 2015، على الحاجة إلى الحدّ من أوجه التفاوت داخل البلدان أو فيما بينها، وذلك في مجال التعليم ومن خلاله. كما سيتناول الاجتماع الروابط القائمة بين مجال التعليم وأهداف التنمية المستدامة المعنية بضمان العمل اللائق وتعزيز النمو الاقتصادي، والحدّ من أوجه عدم المساواة، والتصدي لتغير المناخ وآثاره، وإقامة السّلام وتحقيق العدل وبناء مؤسّسات قوية. 

وستستضيف الحكومة البلجيكية هذا الاجتماع الذي يعدّ ثمرة للتعاون بين اليونسكو واللجنة التوجيهية المعنية بالتعليم حتى عام 2030. وسيجري خلاله دراسة الأولويات العاجلة في عالم لا يزال يمتلك 262 مليون شخص في مرحلة الطفولة والمراهقة والشباب غير ملتحقين بالمدارس. وتفيد البيانات أيضاً أن ستة من بين كل عشرة أطفال ومراهقين، أي ما يعادل 617 مليون طفل ومراهق، لا يتقنون المهارات اللازمة لقراءة جملة واحدة على الأقل أو القيام بأبسط العمليات الرياضية، وذلك مع العلم أن أكثر من ثلثي هذه الفئة ملتحقين بالمدارس. وبالتالي فإن هذه البيانات تنذر بضرورة التحرك سريعاً لتحسين جودة التعليم الذي يقدم في المدارس في الوقت الراهن. 

وسيتخلل الاجتماع أربع حلقات نقاش وزارية، ستتمحور حول المواضيع التالية: 

  •  تمكين الأفراد وضمان الشمولية والمساواة بين الجنسين في إطار التعليم 
  • ضمان انتفاع المهاجرين واللاجئين بالحق في التعليم 
  • إعادة التفكير في دور المعلمين في ظل الظروف المتقلبة 
  • ضمان تقديم المهارات وتجديدها باستمرار للتأقلم مع ظروف الحياة والعمل 

وستستند المداولات على التقرير العالمي الجديد لرصد التعليم لعام 2019، والاستعراضات الوطنية الطوعية، والمشاورات الإقليمية والأعمال القائمة من طرف أصحاب المصلحة المتعددين، واللجنة التوجيهية المعنية بالتعليم حتى عام 2030.

وستفتتح الملكة ماتيلد من بلجيكا الاجتماع رسمياً يوم الرابع من كانون الأول/ديسمبر في تمام الساعة الثانية ظهراً، وذلك إلى جانب مساعدة المديرة العامة لليونسكو لشؤون التربية، السيدة ستيفانيا غيانيني، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة، معالي السفير إنغا روندا كينغ، والمفوض الأوروبي للتعليم والثقافة والشباب والرياضة، تيبور نافراسيس. وستلقي نائبة الأمين العام، السيدة أمينا جاي محمد كلمة رئيسي خلال الافتتاح. 

**** 

يمكن الحصول على الاعتماد قبل تاريخ 27 تشرين الثاني/نوفمبر بالتواصل مع جبريل كيبي، قسم خدمة الإعلام في اليونسكو، d.kebe@unesco.org 

41176845 1 33+

يجب أن يحتوي طلب الحصول على الاعتماد على بطاقة/رسالة تعريف صحافية بالإضافة إلى وثيقة هوية وطنية. 

للاطلاع على المزيد من المعلومات بشأن الاجتماع: https://en.unesco.org/themes/education/globaleducationmeetin...

لمتابعة الاجتماع عبر البث المباشر بتاريخ 4 كانون الأول/ديسمبر: https://livestream.com/streaming/globaleducationmeeting2018