الجمهورية العربية السورية: المديرة العامة لليونسكو تُدين مقتل الصحفييَن أمجد أكتلاتي وعبد الناصر حاج حمدان

02/03/2020

تذكّر المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بواجب جميع أطراف النزاع في الجمهورية العربية السورية، حماية الصحفيين، وذلك في إثر مقتل الصحفييَن أمجد أكتلاتي وعبد الناصر حاج حمدان في ريف إدلب، بتاريخ 4 و20 شباط/فبراير على التوالي.

وصرحت المديرة العامة، قائلة: "أُدين اغتيال أمجد أكتلاتي وعبد الناصر حاج حمدان"، وأضافت: "تزودنا وسائل الإعلام بمعلومات قيّمة، قد تؤدي إلى إنقاذ حياة أشخاص في مناطق النزاعات، وأرى أنه من واجبي تذكير جميع أطراف النزاع في الجمهورية العربية السورية، مرة أخرى، بواجبهم حماية المدنيين والمهنيين العاملين في حقل الإعلام بموجب أحكام اتفاقيات جنيف".

وكان المصور والصحفي، عبد الناصر حاج حمدان، الذي كان يعمل في المكتب الإعلامي لبنش قرب مدينة إدلب، قد قُتل في قصف جوي في 20 شباط/فبراير، وكذلك قُتل أمجد أكتلاتي الذي كان يعمل مع عدة وسائل إعلامية، في قصف جوي في 4 شباط/فبراير.

وتعمل اليونسكو على تعزيز سلامة الصحفيين من خلال التوعية العالمية بدورهم المهني، ومن خلال بناء القدرات واتخاذ مجموعة من الإجراءات الملموسة في هذا الصدد، ولا سيما خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب.

****

لمزيد من المعلومات: مرصد اليونسكو لجرائم قتل الصحفيين 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: غيليرم كانيلا دي سوزا غودوا، g.godoi@unesco.org