بناء السلام في عقول الرجال والنساء

الفائز بجائزة اليونسكو-اليابان يوظف الذكاء الاصطناعي للكشف عن النفايات وجمعها

10 تموز (يوليو) 2019

ليس كل ما يشبه القمامة قمامة لا فائدة منها: هذا هو التحدي الذي سعت مؤسسة Let's Do It الحائزة على جائزة اليونسكو – اليابان لإثباته حينما أنشأت نظام قائم على الصور لرصد القمامة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي. 

كان الحائز على جائزة اليونسكو – اليابان للتعليم من أجل التنمية المستدامة لعام 2018، في الأشهر الأخيرة، منهمكاً في ابتكار خوارزمية دقيقة بالقدر الكافي لتمييز القمامة في الصور ومقاطع الفيديو المحددة جغرافياً. وقد جرى إعداد أداة الذكاء الاصطناعي المعروفة باسم (جهاز كشف النفايات) بالتعاون مع كل من شركة مايكروسوفت وشركة علوم البيانات "سيفر".

إذ تعمل المؤسسة من خلال تعبئة الملايين من الأشخاص ذوي التفكير الإيجابي والمتحمسين للعمل لمعالجة المشكلات البيئية والاجتماعية المتعلقة بالنفايات الصلبة وسوء إدارتها. وقد حصلت مؤسسة "Let's Do It" على جائزة اليونسكو- اليابان تكريماً لمبادرتين اضطلعت بهما على مستوى القواعد الشعبية وهما: "اليوم العالمي للتنظيف" و"لنحافظ عليها نظيفة"، وتعالج هتان المبادرتان المشكلة العالمية المتمثلة في سوء إدارة النفايات، وتحفز التغيير الاجتماعي والبيئي على نحو مستدام.

ويتمثل الهدف من "اليوم العالمي للتنظيف" في إلهام العمل التطوعي في المجتمعات المحلية في جميع أنحاء العالم؛ وتطوير وتمكين شبكة من القادة؛ وتمكين البلدان، ولا سيما البلدان النامية، لاحتواء مسألة القمامة في الحاضر كما في المستقبل. يقوم القادة الوطنيون والإقليميون - "ومناصرو التنظيف والنظافة" - ببناء شبكات محلية لتشغيل عمليات التنظيف على مستوى الدولة والتي يمكن لأي شخص المشاركة فيها باستخدام تطبيق خاص باستخدام الهاتف المحمول لتحديد مكان النفايات في العالم. منذ بدايته في إستونيا قبل عشر سنوات، تطور مفهوم اليوم العالمي للتنظيف ليصبح حركة عالمية تضم قرابة 36 مليون متطوع من 169 دولة. وإن الاستعدادات جارية لتنظيم اليوم العالمي للتنظيف في نسخته القادمة وذلك في الحادي والعشرين من شهر أيار/سبتمبر 2019

من الصعب الكشف عن النفايات

قالت كريستيانينا كيرج، مديرة التقنية الحديثة لنظام الكشف عن النفايات: "تعدّ النفايات أحد العناصر التي لا يمكن الكشف عنها بسهولة. فتخيل مثلاً طاولة مطعم عليها عدد من علب الصودا، ومجموعة من الناس الذين يلهون ويأكلون ويشربون. في هذا السياق، لا تعدّ هذه العلب نفايات. لكن عندما نلقي بهذه العلب في الشارع، حينها فقط من الممكن اعتبارها قمامة. 

"في الواقع، يستخدم الناس مصطلح "قمامة" للإشارة إلى أي عنصر لا فائدة منه، وإنّ الغرض من العناصر الموجودة في الصور التي نستخدمها لتعليم خوارزمية للكشف عن القمامة، لا يون واضحاً في أغلب الأحيان". 

يُتيح نظام الكشف عن القمامة الكشف عن القمامة وتحديد مكانها على نحو أسرع وأكثر دقة مقارنة بقدرة الناس على القيام بذلك.

وقد أضافت كريستينا قائلة: "لقد بدأنا العمل باستخدام عينة من الصور، وقمنا بتدريب النموذج، ثم تحليل النتائج. واستناداً إلى ما ت،صلنا إليه، فلقد حددنا الصور التي اضطررنا إلى إضافتها إلى الدورة القادمة للتدريب". 

فعلى سبيل المثال، يمكن للمواطنين الذين يستخدمون 5 تطبيقات للهواتف المحمولة تحديد 121 نقطة لتواجد النفايات يومياً. وفي الوقت نفسه، بمقدور نظام الكشف عن القمامة تحليل أكثر من 8 ملايين صورة يومياً. ويعد جمع البيانات عن النفايات التي لا تدار على نحو جيّد أمراً هاماً ليس فقط لفهم مشكلة القمامة على مستوى العالم ولكن أيضاً لإعطاء الأكاديميين وواضعي السياسات والمعلمين والشركات معلومات بشأن أماكن النقاط الساخنة ولماذا توجد هناك وما هي الحلول لمنع إلقاء النفايات في الهواء الطلق وفي الشوارع.

وسوف تركز المؤسسة خلال الأشهر المقبلة على إشراك الأطراف المعنية لبدء استخدام نظام الكشف عن القمامة، بهدف توعية ما لا يقل عن مليار شخص في العالم بشأن مشكلة النفايات. وسوف يجري دمج البيانات التي يجمعها هذا النظام في برامج تدريب المدربين الذين يقدمون أدوات تصور للمدربين لشرح مدى مشكلة النفايات وتوطينها بشكل أفضل من أجل إيجاد الحلول المناسبة.

انضم إلى حركة الكشف عن القمامة

كانت عملية جمع بيانات موثوقة بشأن النفايات، ولا سيما النفايات التي لا تدار على نحو جيّد، بمثابة تحدّ بالنسبة لنا في الماضي، لكنني آمل أن تساعد الحلول المبتكرة الجديدة التي نسعى إلى تقديمها فيما يتعلق بجمع البيانات وتصورها، في تعبئة المزيد من علماء البيانات والمواطنين للانضمام إلينا وتسليط الضوء على النفايات". 

يمكن الاطلاع على مراجعة تفصيلية للعمل فيما يتعلق بهذه الخوارزمية عبر الرابط التالي: https://opendata.letsdoitworld.org/#/ai 

ويمكن الاطلاع على البرمجة عبر GitHub 

ويرجى من الراغبين في العمل في نظام الكشف عن القمامة التواصل مع كريستينا عبر البريد الإلكتروني التالي: kristiina@letsdoitworld.org