بناء السلام في عقول الرجال والنساء

خمس عالمات متميّزات يحصدن جائزة لوريال- اليونسكو للنساء في مجال العلوم

14 آذار (مارس) 2019

focus_fwis2019_ceremony.jpg

© UNESCO / C. Alix

سلَّمَت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، ورئيس مؤسسة لوريال ومديرها التنفيذي، جان بول أغون، جائزة لوريال- اليونسكو للنساء في مجال العلوم لخمس عالمات متميّزات، إبّان حفل رسميّ نُظّمَ في مقر اليونسكو في باريس، فرنسا. وتخلّل الحفل أيضاً تكريم خمس عشرة باحثة شابة واعدة يُمثّلن مستقبل العلوم، باعتبارهنّ "مواهب دوليّة صاعدة".

وقالت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي: "لطالما كان مجال العلوم من المجالات العديدة التي تتعرض فيها النساء للنسيان على نطاق واسع، الأمر الذي يُسهم في تفاقم أوجه عدم المساواة بين النساء والرجال. ومن هذا المنطلق، تلتزم اليونسكو التزاماً كاملاً بمواجهة هذا التحدي الكبير في إطار مجالات اختصاصها كافة من التعليم إلى التمثيل الجماعي. ولا شكّ في أن التعليم هو نقطة البداية، فإنّه الأساس الرّصين لكل ما يُمكن تحقيقه في المستقبل، ولا سيّما عند الإسراع في إعطاء الأولوية لتعليم الفتيات والنساء، ومكافحة أوجه عدم المساواة في نظمنا التعليمية."

وقد حصدت نجاة عون صليبا، وماكي كاواي، وكارين هالبيرغ، وإنغريد دوبيشيس، وكلير فوازان جوائز لوريال-اليونسكو تكريماً لعملهنّ المتميّز في مجالات الكيمياء التحليلية والغلاف الجوي، وكيمياء السطوح، وفيزياء المادة المكثفة، والمعالجة الرقمية للصور والإشارات، والهندسة الجبرية.

وتُعدّ إنغريد دوبيشيس وكلير فوازان أول عالمتين تحصدان الجائزة عن مجال الرياضيات، إذ كانت مؤسسة لوريال واليونسكو قد قرّرتا تعزيز جهودهما لتمكين النساء في مجال العلوم من خلال توسيع نطاق الجوائز الدولية المخصصة لعلوم المواد لتشمل مجالين بحثيين جديدين، وهما الرياضيات وعلم الحاسوب.

وقال جان بول أغون بدوره: "لا يقتصر مجال العلوم على أحد بل يشمل البشريّة جمعاء. وإن إيلاء المرأة مكانتها الصحيحة في مجال العلوم وفي المجتمع ككل يُمكّن من إعطاء العالم فرصة حقيقية للتصدي بفعالية للتحديّات الكبرى التي تواجهه في مجالات الصحة وتغير المناخ والذكاء الاصطناعي. فإنّ مراعاة المنظور الجنساني أمر ضروري لتوفير علم يعود بالفائدة على الجميع".

ويصادف هذا العام الذكرى الحادية والعشرين لإقامة الشراكة المثمرة الرامية إلى دعم المرأة والتصدي للتحيزات الجنسانية في مجال العلوم.

لا يزال مجال العلوم من المجالات التي يُنظر إليها في جميع أنحاء العالم على أنها حصر على الرجال فقط. إلّا أنّ مثل هذه التصورات الاجتماعية تخفي جزءًا هامّاً من تاريخ العلوم، فضلاً عن أنّ مثل هذه المعتقدات تحرم الفتيات والنساء من التعرّف على القدوات النسائية اللواتي سبقنهنّ في هذا المجال، وكذلك تقوّض المساواة بين الجنسين في إطار الالتحاق بمجالات الدراسة والمهن العلميّة. وتمثل النساء اليوم 30 في المائة فقط من مجموع الباحثين في العالم. وتندرج مسالة مكانة المرأة في مجال العلوم في قلب الشراكة التي أقيمت بين اليونسكو ومؤسسة لوريال، التي تقدّم مثالاً استثنائيّاً على التعاون الطويل الأجل في سبيل الاعتراف بعمل الأجيال الجديدة من العالمات وتشجيعهنّ ودعمهنّ في هذه المسيرة.

 

 الفائزات بجزوائز لوريال-البونسكو للنساء في مجال العلوم لعام 2019

 أفريقيا ومنطقة الدول العربية

البروفيسورة نجاة عون صليبا – الكيمياء التحليلية وكيمياء الغلاف الجوي

 

 منطقة آسيا والمحيط الهادي

 

 البروفيسورة ماكي كاواي – الكيمياء/الحفز الكيميائي

 

أمريكا اللاتينية

البروفيسورة كارين هالبيرغ – الفيزياء/ فيزياء المادة المكثفة

 

أمريكا الشمالية

البروفيسورة إنغريد دوبيشيس – الرياضيات / الفيزياء الرياضية

 

 أوروبا

 

البروفيسورة كلير فوازان – الرياضيات/الهندسة الجبرية