Press release

جائزة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم تُمنح لخمس باحثات عن بحوثهنَّ الرائدة في مجالَي علوم الحياة والبيئة

30/09/2021

تعلن مؤسسة لوريال واليونسكو، كما جرت العادة في كل عام ومنذ عام 1998، عن أسماء الفائزات بالجائزة الدولية "لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم"، التي تكرِّم خمس عالمات ذوات مسيرة استثنائية من المناطق الخمس في العالم.

لقد بيَّنت السنوات الأخيرة، أكثر من أي وقت مضى، أهمية العلم في التصدي للتحديات الكبيرة التي يتعيَّن على العالم مواجهتها، ولكن حتى يكون العلم ناجعاً، عليه أن يعتمد على المواهب.

تعتبر زيادة أعداد النساء في مجال العلوم تحدياً في مجال تحقيق المساواة، وهي تمثِّل أيضاً قيمة مضافة بالنسبة إلى البشرية، وهذا ما تثبته الفائزات بجائزة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم، وهؤلاء النساء مثل يُحتذى ويشجع الفتيات والنساء الأخريات على خوض غمار المهن العلمية.

المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي

ويسرُّ اليونسكو ومؤسسة لوريال الإعلان عن أسماء الفائزات الخمس لعام 2022 بجائزة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم في دورتها الرابعة والعشرين عن فئة علوم الحياة والبيئة، وقد قامت لجنة تحكيم مستقلة ترأسها الأستاذة بريجيت كيفر (الفائزة بجائزة لوريال-اليونسكو في عام 2014) باختيار هؤلاء الفائزات.

أسماء الفائزات بجائزة لوريال - اليونسكو للنساء في مجال العلوم في دورتها الرابعة والعشرين، حيث ستتلقى كلٌّ منهنَّ مبلغاً قدره 100 ألف يورو

أمريكا اللاتينية والكاريبي

الأستاذة ماريا غوادالوب غوزمان تيرادو  – الأمراض المعدية
مديرة مركز الأبحاث في معهد بيدرو كوري، معهد طب المناطق المدارية، هافانا، (كوبا).
نالت الجائزة عن أبحائها الرائدة التي أفسحت المجال أمام فهم مرض الدَّنك "حمى الدَّنك" وعلاجه بطريقة أفضل. وتنتشر هذه الحمى بصورة رئيسية في المناطق المدارية وتصيب كل عام بين 50 مليون و100 مليون شخص في العالم. وقد أفسحت هذه الأبحاث المجال أمام فهم إمراض هذه الحمى بطريقة أفضل وعلاج أعراضها والوقاية منها.

أمريكا الشمالية

الأستاذة كاتالين كاريكو – كيمياء حيوية
أستاذة مشاركة مساعدة في كلية بيرلمان للطب بجامعة بنسلفانيا، (الولايات المتحدة الأمريكية)، والنائبة الأولى لرئيس شركة "BioNTech RNA Pharmaceuticals" للمستحضرات الصيدلانية.
نالت الجائزة عن إسهاماتها الاستثنائية في تحسين تكنولوجيا "الرنا المرسال"، وقد أفسحت أبحاثها المجال أمام إحراز تقدم حاسم في تركيب لقاح ضد مرض "كوفيد-19".

آسيا والمحيط الهادي

الأستاذة هيلان هو  – علوم الجهاز العصبي
أستاذة ومديرة تنفيذية لمركز علوم الجهاز العصبي في كلية الطب بجامعة تشي كيانغ، (الصين).
نالت الجائزة عن اكتشافاتها الرئيسية في مجال علوم الجهاز العصبي، ولا سيما عن أبحاثها في مجال الاكتئاب، التي أفسحت المجال أمام تركيب جيل جديد من مضادات الاكتئاب.

أفريقيا والدول العربية

الأستاذة أنييس بيناغواهو  – الصحة العامة
نائبة مستشار جامعة "غلوبال هيلث إيكويتي"، كيغالي، رواندا.
نالت الجائزة لدورها الأساسي في تنفيذ نظام جديد للرعاية الصحية العامة لصالح الفئات الأكثر ضعفاً في أفريقيا، وفي رواندا على وجه الخصوص. وقد أفضى عملها إلى تحسين الانتفاع بخدمات مكافحة فيروس نقص المناعة البشرية والملاريا والسِّل.

أوروبا

الأستاذة ماريا أنجيلا نيتو  – علم الأَجِنّة
أستاذة في معهد عِلم الأعصاب في سانت خوان دالكانت (إسبانيا)
حَصَدَت الأستاذة ماريا الجائزة تكريماً للنتائج البارزة التي خلصت إليها أبحاثها بشأن التمايز الخلوي في مرحلة تكوّن الأجنّة، الأمر الذي مهّد السبيل أمام استحداث نهج علاجيّة للسرطان والحيلولة دون انتشاره في الخلايا الأخرى.

 

تؤمِنُ اليونسكو ومؤسسة لوريال إيماناً راسِخاً بأنّه لا غنى للعالم عن العلوم ولا غنى للعلوم عن النساء، وتلتزمان من هنا بتعزيز دور المرأة في مجال العلوم، فضلاً عن إبراز مكانتها وترويج مواهبها وإثراء طيف المهن أمام الأجيال القادمة من خلال برنامج اليونسكو-لوريال للنساء في مجال العلوم الذي يرمي إلى الدفع بعجلة الحياة المهنيّة للعالِمات وتذليل العقبات التي تعترض طريقهنّ.

صدرت النسخة الأخيرة من  من تقرير اليونسكو للعلوم في شهر حزيران/يونيو الماضي، وتُشير إلى أنّ عدد النساء اللاتي يترأسن وظائف علميّة ينحو إلى الزيادة، لكن بخطوات متثاقلة: إذ تكادُ نسبة النّساء ضمن معشر الباحثين في العالم لا تتجاوز 33%، وحصدت النساء 4% فقط من جوائز نوبل العلميّة. ويتعاظمُ وضوح هذه التفاوتات في مجالَي التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي حيث لا تتجاوز نسبة النساء فيهما 22%.

أُسّس برنامج النساء في مجال العلوم في عام 1998، وشهد منذ ذلك الحين تكريم 112 عالمة، ودعم أكثر من 3800 عالِمة شابة موهوبة، من بينهنّ طالبات دكتوراه وباحثات في مرحلة ما بعد الدكتوراه من أكثر من 115 بلداً.

وتلتزم مؤسسة "لوريال" بمؤازرة النساء لتمكينهنّ من إطلاق العنان لإمكانياتهنّ وتولّي زمام مصيرهنّ بأنفسهنّ وإحداث بصمة إيجابيّة في المجتمع من على صهوة ثلاثة محاور رئيسية، هي: البحث العلميّ وبرامج "الجمال من أجل حياة أفضل" وتغيّر المناخ.والجدير بالذكر أنّ اليونسكو، باعتبارها وكالة الأمم المتحدة المتخصصة الوحيدة المناط بها ولاية محدّدة في مجال العلوم، جعلت المساواة بين الجنسين أولوية من أولويّاتها. وتسهم اليونسكو من خلال هذه البرامج في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وتساعد البلدان النامية في تعزيز قدراتها العلميّة والتكنولوجيّة.

للمزيد من المعلومات:

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية:

 

جهات الاتصال في مؤسسة لوريال: