لا احتفال باليوم الدولي لموسيقى الجاز في كيب تاون بسبب كوفيد-19

26/03/2020

باريس، 25 آذار/مارس - نظراً للمخاوف المتعلّقة بتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، لن تقام الاحتفالات باليوم الدولي لموسيقى الجاز لعام 2020، سواء في مدينة كيب تاون، المدينة المضيفة للاحتفال، أو في مدن أخرى في جميع أنحاء جنوب أفريقيا، بما في ذلك الحفل الموسيقي الذي كان من المفترض أن تحييه ثلّة من كبار الفنانين في عالم الجاز بتاريخ 30 نيسان/أبريل. وقد اتُّخذ هذا القرار امتثالاً للإرشادات الصحية الرسمية للدولة، وتجسيداً للأولوية القصوى الممنوحة لصحة وسلامة جميع المشاركين في نشاطات اليونسكو ومعهد هيربي هانكوك للجاز وغيرهم من الشركاء المحليّين القائمين على الاحتفال، من بينهم مؤسسة سبين ومدينة كيب تاون ووزارات وإدارات جنوب أفريقيا، وجملة من قادة المجتمع.

ومع ذلك، سيُقام الاحتفال باليوم الدولي لموسيقى الجاز يوم 30 نيسان/أبريل عبر الإنترنت. وسوف يوفر موقع jazzday.com مجموعة من الموارد والمعلومات والأفكار بشأن كيفية إحياء اليوم الدولي لموسيقى الجاز، إذ يتيح لعشاق وفناني موسيقى الجاز إمكانية نشر مقاطع الفيديو والتسجيلات الصوتية الخاصة بهم. ويرحّب الموقع بأي شكل آخر من أشكال المشاركة الإلكترونية لإبداء التضامن مع جميع المتضررين من الوضع الصحي الحرج الذي نمر به في هذه الفترة. وإنّ المنظمين والمشاركين في الاحتفال مدعوّون لابتكار طرق جديدة للاحتفاء بموسيقى الجاز والإشادة بقدرتها على توحيد الشعوب مع الحد من خطر التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

هذا وسيجري كذلك نشر الاحتفالات السابقة التي ضمت ثلّة من الفنانين على الموقع المخصص لليوم الدولي لموسيقى الجاز يوم 30 نيسان/أبريل، فضلاً عن توفير منبر افتراضي يضم عدداً من أبرز الفنانين، وجملة من العروض الحصرية.

يجمع اليوم الدولي للجاز، الذي أنشأه المؤتمر العام لليونسكو في العام 2011 وأقرت به الجمعية العامة للأمم المتحدة، مختلف الدول والمجتمعات في شتى أرجاء المعمورة بتاريخ 30 نيسان/أبريل من كل عام من أجل الاحتفاء بموسيقى الجاز والإشادة بدورها في التشجيع على الحوار، ومناهضة التمييز، وتعزيز كرامة الإنسان. وسرعان ما تحوّل اليوم الدولي لموسيقى الجاز إلى حراكٍ عالميّ يحشد المليارات من الناس سنوياً.