فائزان من بنغلاديش والصين يحصدان جائزة اليونسكو - الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح من أجل التمكين الرقمي للمعوقين

29 تشرين الثاني (نوفمبر) 2018

emir_jaber_prize_2.jpg

© Shutterstock

 ستقدّم جائزة اليونسكو - الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح من أجل التمكين الرقمي للمعوقين (2018/2019) لكل من الناشط في قضايا ذوي الاحتياجات الخاصة فاشكار باتاشارجي (بنغلاديش)، وشركة تينسنت (Tencent) من القطاع الخاص (الصين)، وذلك إبان حفل رسمي سيعقد في مقر اليونسكو يوم الثالث من كانون الأول/ديسمبر القادم بمناسبة اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة في تمام الساعة 2:45.

ترمي جائزة اليونسكو - الأمير جابر الأحمد الجابر الصباح من أجل التمكين الرقمي للمعوقين إلى مكافأة المساهمات البارزة التي يقدمها أفراد أو منظمات أو مؤسسات، في مجال إدماج المعوقين في المجتمع عن طريق توظيف الحلول والموارد وتكنولوجيات المعلومات والاتصال لضمان انتفاعهم بالمعلومات والمعارف. 

وقد اختارت اللجنة الدولية المعنية بالجائزة الفائزين التاليين:

السيّد فاشكار باتاشارجي (بنغلاديش) عن فئة الأفراد، وهو من أبرز المناصرين لقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة. ويعمل بالتعاون مع سائر الشركاء على الصعيد المحلي والوطني والدولي من أجل إنتاج مصادر مخصصة للمتعلمين من ذوي الاحتياجات الخاصة، وتدريب المعلمين على استخدام مواد القراءة المخصصة لهؤلاء المتعلمين. وأنشأ أيضاً مع مجموعة من زملائه شبكة لأرباب العمل هدفها توفير فرص عمل متساوية ومنصفة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة. وساهم في تنظيم مجموعة من الحملات على الصعيد الوطني بشأن قضايا الإعاقة والحق في الحصول على المعلومات. وأنجز بالإضافة إلى ذلك أول قاموس مخصص لاستعمال ذوي الاحتياجات الخاصة في بنغلاديش وذلك بأربعة أشكال تناسب احتياجاتهم المختلفة على المستوى البصري مثلاً أو صعوبات في التعلم، وبرنامجاً للعمل الحر من خلال تقديم الائتمانات الصغيرة لدعم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحازت شركة تينسنت (الصين) عن فئة المنظمات، وهي شركة إلكترونية تعنى بأشكال التكنولوجيا والقضايا الثقافية، على الجائزة تكريماً لمساهمتها البارزة في سبيل تمكين الأشخاص ذوي الاحتياجات من خلال استخدام التكنولوجيات الرقمية لتعزيز انتفاع هذه الفئة من الناس بالمعلومات. ومن أجل تحقيق هذه الغاية، تتعاون شركة تينسنت مع عدد من المنظمات المعنية ببحوث الانتفاع بالمعلومات بغية تسخير التكنولوجيات الرقمية على أكمل وجه من أجل تعزيز انتفاع الجميع بالمعلومات. وتجدر الإشارة إلى أنّ الخدمات التي تقدمها هذه الشركة في الصين ساعدت الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على الانتفاع بالمعلومات الهامة وتسهيل تفاعلهم مع الأدوات الرقمية وبالتالي تحسين جودة حياتهم.

وسيلي حفل تسليم الجوائز مجموعة من الفعاليات التي ستنظم لإحياء اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة. ويسلط الشعار الذي اختير لهذا العام الضوء على أهمية تمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وضمان إدماجهم وعدم التمييز ضدهم، وذلك فيما يتماشى مع خطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي تدعو إلى عدم ترك أحد خلف الركب.

وسيكون هذا الموضوع محط اهتمام حلقة نقاش رفيعة المستوى ومجموعة من الكلمات الرئيسية التي سيلقيها عدد من المتحدثين بهذه المناسبة، ومنهم السيدة لوسي هوكينغ، نائبة مدير كلية "ناشنال ستار كوليج" وابنة عالم الفيزياء الراحل البروفيسور ستيفن هوكينج، والتي ستفتتح حفل تسليم الجائزة.

وسيتخلل هذه الفعالية التي ستنظم لفترة نصف يوم، عروضاً ساحرة سيؤديها عدد من الموسيقيين، ومنهم عازف الكمان الياباني المرموق السيد ايجين نيمورا (اليابان)، ونجمة برنامج "ذا فويس كيدس" لعام 2015، الآنسة جان كونستونس (موريشيوس). وسيجري خلال الاحتفال أيضاً عرض فيلم مرتبط بهذه المناسبة (يمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات عبر الموقع).

****

وتجدر الإشارة إلى أنّ الجميع مدعو للمشاركة في الاحتفال ولا سيما الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة. ويرجى من الراغبين بالمشاركة التسجيل وموافاتنا بأي معلومات عن التسهيلات الخاصة التي يحتاجونها للمشاركة، وذلك عبر الرابط التالي: -https://en.unesco.org/feedback/32018-december

جهة الاتصال للحصول على الاعتماد: جبريل كيبي، اليونسكو، d.kebe@unesco.org