Press release

افتتاح متحف الخليل القديمة

14/10/2021
الخليل, فلسطين
11 - Sustainable Cities and Communities

الخليل، 14 تشرين الأول 2021: احتفلت اليونسكو ولجنة إعمار الخليل والقنصلية العامة للسويد في القدس ووزارة السياحة والآثار بمشاركة شركاء محليين ودوليين بافتتاح متحف الخليل القديمة بعد الانتهاء من إعادة تأهيل وتكييف المبنى التاريخي المهجور "فندق فلسطين".

بعد تحويله من أيقونة "فندق فلسطين" إلى متحف يضم معارض تهدف لتقديم قصص من الخليل، متحف الخليل القديمة معد للترحيب بالزوّار المحليين والدوليين. ويطل المبنى على النسيج العمراني التقليدي والتاريخي لمدينة الخليل القديمة المدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 2017.

في كلمته الافتتاحية، أشار السيد يوران بولسن؛ مدير التعاون التنموي السويدي، إلى التاريخ الطويل للدعم السويدي للتراث الثقافي في فلسطين والذي يهدف إلى خلق فرص للعمل وتعزيز الحفاظ على الذاكرة والهوية الجمعيتيّن. وقد أبرز السيد بولسن الشراكة بين السويد واليونسكو والتي بدأت في العام 2012، والتي ساهمت بإعادة تأهيل 75 موقعًا تراثياً الثقافي في مختلف المدن والقرى الفلسطينية بمبلغ إجمالي يفوق ال 18.29 مليون دولار أمريكي، ومتحف الخليل القديمة هو آخر هذه الانجازات.

ووصفت ممثلة اليونسكو في فلسطين، السيدة نهى باوزير مبنى المتحف بالتحفة الشاهدة على مهمة ومبادئ اليونسكو الفريدة، حيث تم المزج بين الحفاظ المعماري والحفاظ على رواية أهل مدينة الخليل وقصص الماضي والحاضر. وأضافت: لتحقيق هذا الهدف، قدمت اليونسكو الدعم اللازم لعمل وتفعيل دور المتحف. وقد شكرت السيدة باوزير كل من ساهم في الحفاظ على هذا المعلم المميز وأعربت عن امتنانها للسويد على الدعم المستمر والتبرع السخي على مدى السنوات السابقة.

بدأت أعمال إعادة تأهيل المتحف في عام 2018، بتمويل من السويد، كعرض لتاريخ الخليل الغني والحياة المعاصرة. قدمت اليونسكو الدعم الفني للجنة إعمار الخليل في التوثيق الشامل للمبنى وكذلك في توفير تصميم المتحف والأثاث والمعدات بالإضافة إلى دعم إعداد محتواه.

واختتمت معالي وزيرة السياحة والآثار السيدة رلى معايعة هذا الاحتفال مشيرةً إلى حيازة الخليل على لقب المدينة الحرفية لعام 2016 وهو ما يدل على غنى التجربة التي تستطيع أن تقدمها مدينة الخليل لزائريها، حيث إن افتتاح متحف الخليل القديمة، بعد أن كان مهملاً ومهجوراً، سيعمل حتماً على نشر صورة مشرقة عن ثقافة وتاريخ مدينة الخليل، والذي سيؤدي إلى استقطاب المزيد من الزائرين للمدينة. كما شدّدت على ضرورة تكاتف كافة الجهود لإعادة الحياة داخل البلدة القديمة في الخليل وتعزيز السياحة فيها، مؤكدةً على جهوزية الوزارة للتعاون الدائم مع كافة الشركاء.

شارك في الافتتاح وزيرة السياحة والآثار؛ معالي السيدة رلى معايعة، مدير التعاون التنموي السويدي في القدس؛ السيد يوران بولسن، محافظ محافظة الخليل؛ عطوفة السيد جبرين البكري، رئيس بلدية الخليل؛ سعادة السيد تيسير أبو سنينة، الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم؛ السيد دواس دواس، ومديرة مكتب اليونسكو وممثلة اليونسكو في فلسطين؛ السيدة نهى باوزير. عريف الحفل المدير العام للجنة إعمار الخليل؛ السيد عماد حمدان.

©اليونسكو