News

دعوة للمشاركة في استبياننا العالمي بشأن تطورات الدراية الإعلامية والمعلوماتية

10/11/2020

يستهدف هذا الاستبيان الأفراد وممثلي المنظمات غير الحكومية، والهيئات المحليّة، والروابط، والشبكات، ومؤسسات التدريب/التعليم، والمنظمات الإعلامية، والهيئات التنظيمية (مثل هيئات الإذاعة)، والمكتبات، ووسائط التكنولوجيا (مثل وسائل التواصل الاجتماعي، أو مزودي خدمة الإنترنت، أو شركات التكنولوجيا، إلخ) ، وغيرها من الجهات المزوّدة للمعلومات، والكيانات العامة والخاصة، ومؤسسات البحوث، والهيئات الحكومية الدولية، والأفراد والمنظمات المنخرطة في مجال الدراية الإعلامية والمعلوماتية (الدراية المعلوماتية، والدراية الإعلامية، ومحو الأمية الرقمية، وما إلى ذلك)، سواء عبر شبكة الإنترنت أو خارجها.

ودشّنت اليونسكو وتحالف اليونسكو بشأن الدراية الإعلامية والمعلوماتية وشركاؤها اليوم هذا الاستطلاع العالمي بغية تقييم حالة تطور الدراية الإعلامية والمعلوماتية والوقوف على الحلول اللازمة للحفاظ على زخم الدراية الإعلامية والمعلوماتية للجميع.

انقر هنا للمشاركة في استبياننا العالمي. الاستبيان متاح باللغات الإنجليزية والفرنسية والإسبانية.

آخر موعد للمشاركة: 27 تشرين الثاني/نوفمبر2020 

يتحول اهتمام العالم اليوم إلى الدراية الإعلامية والمعلوماتية باعتبارها وسيلة ضرورية لبناء قدرة الناس على الصمود أمام كوفيد-19 وغيره من أوبئة المغالطة الإعلامية. وهذا النوع من الاهتمام ليس جديداً، إذ يحدث ذلك في كل مرة تتولد فيها بعض التحديات الاجتماعية الكبيرة.

كيف يمكننا إذاً، كمجتمع عالميّ، ضمان تحقيق الدراية الإعلامية والمعلوماتية (MIL) بطريقة مستدامة؟ ما الذي يجب فعله لمنح الدراية الإعلامية والمعلوماتية الأولوية على نحو دائم على جداول الأعمال الإنمائية الوطنية والدولية؟

في هذا السياق، يسعى استبياننا إلى تقييم اتجاهات تطور وتعميم الدراية الإعلامية والمعلوماتية وفحواها وتأثيرها خلال السنوات الخمس الماضية. ويسعى هذا المسح إلى تعزيز التوازن بين الدراية الإعلامية والمعلوماتية لتوفير الفرص الاجتماعية مع الدراية الإعلامية والمعلوماتية لمواجهة التحديات الاجتماعية. سوف يلفت تقرير النتائج انتباه المجتمعات الإنمائية إلى أهمية الدراية الإعلامية والمعلوماتية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويسلط الضوء على ما هو مطلوب للحفاظ على تطور الدراية الإعلامية والمعلوماتية في السنوات العشر القادمة وما بعدها.

وتدرك الجهات الفاعلة في مجال التنمية في جميع أنحاء العالم اليوم أهمية تمكين الأشخاص من خلال الدراية الإعلامية والمعلوماتية ليكونوا أكثر انتقاداً وذكاءً بشأن المعلومات والمحتوى الإعلامي والقدرة على استخدام التكنولوجيا وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على نحو هادف. تعتبر اليونسكو مصطلح الدراية الإعلامية والمعلوماتية بمثابة مفهوم جامع يغطي مجموعة مترابطة من المعلومات والكفاءات التكنولوجية / الرقمية والإعلامية. وأعطت أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) الدراية الإعلامية والمعلوماتية تركيزاً جديداً في ظل الاعتماد المتزايد على الاتصالات الرقمية وفيض المعلومات المضللة والمعلومات الخاطئة التي تهدد الحياة.

في 25 تشرين الثاني/نوفمبر 2019، أعلنت مائة وثلاثة وتسعون دولة بالإجماع الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية رسمياً في الدورة الأربعين للمؤتمر العام لليونسكو. وارتفع عدد الفعاليات الاحتفالية إلى أكثر من ثلاثمائة فعالية في عام 2020. وموضوع الأسبوع العالمي للدراية الإعلامية والمعلوماتية لعام 2020 هو "مقاومة وباء التضليل الإعلامي: الدراية الإعلامية والمعلوماتية للجميع وبمساهمة الجميع".

ستساعد مساهمتك في هذا الاستطلاع اليونسكو وشركائها على تسريع وتيرة تطور الدراية الإعلامية والمعلوماتية من خلال تزويد حكومات البلدان في جميع أنحاء العالم والأمم المتحدة وأوساط التنمية الدولية، وشركاء القطاع الخاص، وجميع أصحاب المصلحة، بتوصيات تستند إلى الأدلة.

لمزيد من المعلومات أو التوضيح، يرجى التواصل مع ألتون جريزيل،  .a.grizzle@unesco.org