داكار: تعبئة مهمة لتمويل التعليم حول العالم

02 شباط (فبراير) 2018

education_africa_dakar_meeting_688px.jpg

© Rawpixel.com/Shutterstock

أثنت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، على التعهدات التي أعلنت عنها أكثر من 60 بلداً خلال مؤتمر التمويل الذي نظمته الشراكة العالميّة من أجل التعليم في داكار (السنغال)، برئاسة فرنسا والسنغال، وبالشراكة مع اليونسكو.  

وبهذه المناسبة، قالت المديرة العامة: "في وجه حالة الطوارئ التي يشهدها قطاع التعليم، تأتي هذه الالتزامات بمثابة استثمار بمستقبل ملايين الأطفال والشباب، ومساهمة هامة في الجهود الرامية للحصول على تعليم جيّد منصف وشامل للجميع، وهو الهدف الذي تسعى اليونسكو إلى تحقيقه من خلال تصدرها للجهود العالميّة في إطار جدول أعمال 2030. فإنّ التعليم مفتاح لتحقيق التنمية والسلام، ولكننا نشهد اليوم نقصاً هائلاً في الاستثمار. وتبعات ذلك واضحة جدّاً. ونحن بحاجة إلى التعاون بذكاء من أجل تحقيق رؤية سياسيّة متسقة ومموّلة على المدى البعيد. وستشارك اليونسكو مشاركة كاملة في هذه الجهود المشتركة من خلال الولاية التي أوكلتها إلينا الدول الأعضاء." 

هذا وتقدّر اليونسكو قيمة فجوة التمويل السنوية بمقدار 39 مليار دولار من أجل تعميم التعليم منذ الطفولة المبكرة حتى المرحلة الثانويّة في الدول منخفضة ومتوسطة الدخل وذلك بحلول عام 2030.