بناء السلام في عقول الرجال والنساء

برنامج اليونسكو للإنسان والمحيط الحيوي يعلن أسماء الفائزين بجوائز العلماء الشباب، وجائزة ميشيل باتيس لإدارة محميات المحيط الحيوي

18 حزيران (يونيو) 2019

لقد اختار المجلس الدولي لتنسيق برنامج الإنسان والمحيط الحيوي (الماب) التابع لليونسكو باختيار الفائزين بجوائز العلماء الشباب وجائزة ميشيل باتيس لإدارة محميات المحيط الحيوي لعام 2019. وقد جرى الكشف عن أسماء الفائزين خلال الاجتماع السنوي لمجلس الماب الذي افتتح أعماله في باريس، فرنسا، أمس 17 حزيران/يونيو وسوف يستمر حتى 21 من الشهر الجاري.

تُقدّم جائزة ميشيل باتيس، التي تبلغ قيمتها 12 ألف دولار أمريكي، مرة كل عامين، لتكريم دراسات الحالات المعنية بإدارة محميات المحيط الحيوي. وقد حاز عليها هذا العام السيد خوسيه سانتيسو، رئيس محمية ماريناس كورونيساس وتيراس دو مانديو للمحيط الحيوي (إسبانيا) وذلك تكريماً لمشروعه الرامي إلى الترويج للمنتجات الغذائية المحلية المزروعة بأساليب عضوية. إذ أسهم هذا المشروع في الحفاظ على المنتجات المحلية المتنوعة، ناهيك عن دوره في إيجاد حلقة وصل بين المنتجين والمستهلكين على الصعيد المحلي  بما في ذلك المقاصف المدرسية.

تجسد جوائز العلماء الشباب التي يقدمها برنامج الماب مساعي اليونسكو الرامية إلى تشجيع الجيل الجديد من العلماء في جميع أنحاء العالم على معالجة القضايا البيئية ومسائل الاستدامة. وقد استهل برنامج الماب منح هذه الجوائز التي تصل قيمتها إلى 5000 دولار في عام 1989 لتشجيع الباحثين الشباب على إجراء البحوث المتعلقة بالنظم الإيكولوجية والموارد الطبيعية والتنوع البيولوجي.

وسوف تقدم جوائز العلماء الشباب هذا العام إلى سبعة باحثين هم:

أندريا سانتوس غارسيا (البرازيل): جرد وتقييم مدى تدهور الأراضي في محميات المحيط الحيوي: تحقيق التنمية المستدامة من خلال سبل الإدارة الجيدة،

ميغيل ديفيد باريوس (كولومبيا): اتباع نهج بيئي خاص بعلم الوراثة السكانية بغية صون النظم الإيكولوجية للأعشاب البحرية في محمية سيفلاوار للمحيط الحيوي،

إسحاق ياو بارنز (غانا): توظيف أسلوب السرد القصصي باستخدام خارطة قصص جغرافية لتسليط الضوء على تأثير الأنشطة البشرية في محمية نهر بيا على سبل عيش المجتمعات المحلية وتكيفها مع البيئة المحيطة بها،

فيني كلارا أردياتي (إندونيسيا): عزل وفحص وتحليل الفطريات البيضاء في محمية بيرباك وسيمبيلانج للمحيط الحيوي٬ وذلك لدورها الفعال في معالجة المياه العادمة،

عايدة مامادوفا (اليابان): دراسة الدور الذي تضطلع به محميات المحيط الحيوي في إيجاد مشاريع بيئية ريادية دولية للشباب في المناطق التي تمر بمرحلة انتقالية بتمويل ضئيل جداً، في محميات المحيط الحيوي الروسية واليابانية،

إحسان التوجاني (المغرب): توصيف وتعزيز الموارد الوراثية المحلية لشجرة الكستناء المشهورة (طاحونة الكستناء الحلو) في محمية المحيط الحيوي انتركونتيننتال البحر الأبيض المتوسط،

كاظم جيموه (نيجيريا): دراسة تأثير الاقتصاد الأخضر في مشروع محمية المحيط الحيوي (GEBR) كمصدر بديل لكسب العيش على حالة الفقر لدى المجتمعات المحلية في محمية المحيط الحيوي في أومو.

 

تعتبر محميات المحيط الحيوي التابعة لليونسكو مناطق مخصصة لتعزيز الحلول المبتكرة لتحقيق التنمية المستدامة، وتعد بمثابة مختبرات للأفكار والممارسات الجيدة الرامية لصون التنوع البيولوجي. ويضطلع برنامج الماب التابع لليونسكو بمهمة التأكد من مطابقة المحميات لهذه السمات.

****

للمزيد من المعلومات بشأن محميات اليونسكو للمحيط الحيوي

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: روني آملان، قسم الإعلام في اليونسكو،

+33(0)145681654

r.amelan@unesco.org