News

بناء القدرات حول إعداد ملفات الترشيح لقوائم اتفاقية عام 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي

02/03/2020

 

أجرى لبنان، الذي وقّع على اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي في عام 2007، تقييماً لوضع الاحتياجات والقدرات المؤسسية لحماية التراث الثقافي غير المادي في سياق وضع سياسة ثقافية قطاعية من أجل حماية التراث الثقافي غير المادي. أظهر هذا التقييم أن المقاربات المجتمعية لحماية التراث الثقافي غير المادي ليست منهجية، وهناك حاجة إلى مزيد من الدعم لبناء منهجية وقدرة مؤسسية في مجال تطوير قوائم الجرد المجتمعية لمختلف أوجه التراث الثقافي غير المادي في لبنان. كما أنّ هناك حاجة لبناء القدرات في مجال صياغة خطط صون فعالة وعملية. علاوة على ذلك، سيكون من الضروري معالجة النقص في الموارد البشرية المؤهلة للقيام بعمليات الجرد والصون، وهي أمور ضرورية لتنفيذ الاتفاقية على المستوى الوطني.

على هذه الخلفية، صمم مكتب اليونسكو في بيروت مشروعًا لتعزيز الموارد البشرية والمؤسسية في لبنان المعنيّة بصون التراث الثقافي غير المادي من خلال ورش عمل وبرامج تدريبية. يهدف المشروع، المموّل من قبل الصندوق الاستئماني المشترك بين اليونسكو واليابان، إلى تقديم المساعدة التقنية للبنان بهدف ادراج حماية التراث الثقافي غير المادي في الخطط والسياسات والبرامج، وتعزيز المعرفة والمهارات العملية في مجال الجرد المجتمعي وصياغة خطط لصون التراث غير المادي.

الهدف الرئيسي من المشروع هو دعم المؤسسات الحكومية والجمعيات والمنظمات غير الحكومية والمجتمعات المحلية في تهيئة الظروف المواتية لحماية تراثهم الثقافي غير المادي وممارسته المستدامة ونقله ، من خلال مبادرات وورش عمل لبناء القدرات، مع التركيز على الجرد المجتمعي وتطويرالسياسات الثقافية وغير الثقافية التي تترجم مبادئ ومفاهيم اتفاقية 2003 بالإضافة إلى بناء المعرفة حول إعداد ملفات الترشيح وطلبات المساعدة الدولية. على المدى القصير والمتوسط ​​، سيعزز المشروع القدرات الوطنية لحماية التراث الثقافي غير المادي الموجود في لبنان مع أكبر مشاركة ممكنة من المجتمعات والمنظمات غير الحكومية ذات الصلة.

في هذا الإطار، نظم مكتب اليونسكو في بيروت بالتعاون مع اللجنة الوطنية البنانية لليونسكو في 27-29 شباط/فبراير 2020 ورشة عمل حول بناء القدرات من أجل إعداد ملفات الترشيح لقوائم اتفاقية عام 2003 لصون التراث الثقافي غير المادي. استهدفت ورشة العمل ممثلين عن وزارة الثقافة واللجنة الوطنية اللبنانية لليونسكو وأفراد المجتمع المدني الذين شاركوا سابقًا في دورات تدريبية حول اعداد قوائم الجرد المجتمعي ووضع خطط الصون.

 استُهلّ اللقاء بكلمة أخصائي برنامج الثقافة في مكتب اليونسكو في بيروت المهندس جوزيف كريدي الذي تحدث عن الأهمية التي توليها اليونسكو لرفع الوعي بقيمة التراث وضرورة صونه. وقال كريدي: "تلتزم اليونسكو نشر الوعي بالتراث لأن التراث هو الهوية. عندما نحمي تراثنا ، فإننا نحمي أيضًا ثقافتنا وهويتنا". وأضاف: "إن فهم مفاهيم اتفاقية 2003 يمثل تحديًا في بعض الأحيان ، سواء بالنسبة للمؤسسات الحكومية أو المجتمعات، ومن هنا تأتي الحاجة إلى ورشة العمل هذه التي تبني قدرة الجهات الفاعلة على فهم آليات صون التراث الثقافي غير المادي".

 تم تخصيص الجزء الأول من التدريب لتعريف المشاركين باتفاقية 2003 وبناء مهاراتهم وقدراتهم للمشاركة في إعداد ملفات الترشيح لقائمة الصون العاجل. وهدف الجزء الثاني من التدريب إلى بناء قدرات المشاركين للاستفادة من آليات المساعدة الدولية في إطار صندوق التراث الثقافي غير المادي من خلال إعداد الطلبات التي يمكن توقع أن تؤدي إلى مشاريع ناجحة لصون التراث الثقافي غير المادي

 شكّلت الجلسات، التي تمحورت حول عروض للخبراء ومناقشات تفاعلية، منصة للمشاركين لتبادل الخبرات والتشبيك في ما بينهم.