Press release

بناء عالم ينعم بالسلام مع الطبيعة: اليونسكو تنضم إلى أحدث تحدٍّ للعبة "ماين كرافت"

27/09/2021

تنضمُّ اليونسكو إلى "ماين كرافت" في "التحدي العالمي للبناء لعام 2021: العيش في سلام مع الطبيعة"، الذي يندرج في إطار برنامجها لإشراك الطلاب في شتى أنحاء العالم للتصدي للأزمة البيئية الطارئة من خلال التعليم من أجل التنمية المستدامة.

ويدور التحدي العالمي للبناء لعام 2021 في الفترة الممتدة من 27 أيلول/سبتمبر إلى 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2021 من خلال لعبة الفيديو "ماين كرافت" بنسختها التعليمية، وسيتيح للطلاب تعلُّم أهداف التنمية المستدامة والدردشة مع مخلوقات متنوعة تعيش على كوكبنا، واستكشاف كيفية تغيير أنماط الحياة من أجل البدء في العيش بطريقة مستدامة. ويرمي هذا التحدي إلى تحفيز الأفكار الإبداعية المتعلقة بتغيير عاداتنا والمشاركة في تشكيل مجتمعات تتمتع بقدر أكبر من الاستدامة والعدالة والصحة وتعيش في تناغم مع الطبيعة.

ويأتي هذا التعاون بمبادرة من التحالف العالمي للتعليم التابع لليونسكو، وسينطلق بالتزامن مع فعالية الشباب من أجل المناخ التي تمثل جزءاً من اجتماع ما قبل الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف، والتي ستُقام في ميلانو بإيطاليا من 28 إلى 30 أيلول/سبتمبر 2021.

يقوم التعليم بدور أساسي في تمكين الأجيال المسؤولة عن مستقبلنا لكي تأخذ قرارات مستنيرة وتغيّر العادات بغية ضمان تحقيق عالم مستدام"، وتابعت حديثها قائلة: "نحن نحتاج إلى إشراك الشباب في استكشاف سبل بديلة للتصدي للتحديات البيئية المأساوية التي نواجهها اليوم.

مساعدة المديرة العامة لليونسكو للتربية، استيفانيا جانيني

تعتبر لعبة "ماين كرافت" إحدى أكثر ألعاب الفيديو شهرة في العالم، حيث يقوم اللاعبون بإنشاء الأبنية والتفاعل ضمن عوالم افتراضية. ويبدأ تحدي عام 2021 ضمن مبنى افتراضي هو مقر اليونسكو في باريس، حيث توجد فيه حيوانات تفاعلية مختلفة تمثل المندوبين لدى المنظمة، وهي تتحدث عن أهداف التنمية المستدامة المتعلقة بالبيئة، من ثَمَّ يبدأ اللاعبون ببناء عوالمهم الخاصة، التي تتضمن أماكن يتخيلونها للتعلُّم والعيش بسلام مع الطبيعة. ويستكشف الطلاب في أثناء اللعب، مسائل عالمية لها وقعها في مجتمعاتهم المحلية، ويتعلمون عنها ويفكرون فيها ويضعون لها الحلول. وستقوم شركة مايكروسوفت واليونسكو بزيارة "العوالم" التي ينشئها اللاعبون، حيث ستمنح جائزة إلى أكثر الأفكار إبداعاً وابتكاراً قبل نهاية هذا العام.

ولعبة "ماين كرافت" بنسختها التعليمية متاحة باللغات التالية:  البلغارية والصينية والتشيكية، والدانمركية والهولندية والإنجليزية، والفنلندية والفرنسية والألمانية، واليوانانية والمجرية والإندونيسية، والإيطالية واليابانية والكورية، والنرويجية والبولندية والبرتغالية، والروسية والسلوفاكية والإسبانية، والسويدية والتركية والأوكرانية.

نرى أنَّ الشباب يتمتع بإمكانات كبيرة لتصميم حلول إبداعية تساعدنا على العيش بطريقة أكثر استدامة"، وتابعت حديثها قائلة: "إنَّ لعبة "ماين كرافت" هي طريقة مسلية تساعدهم على تجسيد هذه الأفكار، ونحن متحمسون لرؤية كيفية تعامل الطلاب مع أهداف التنمية المستدامة في تحدي هذا العام الذي نقيمه مع اليونسكو.

المسؤولة عن النسخة التعليمية من "ماين كرافت"، أليسون ماثيوز

ويأتي هذا التعاون بناءً على مبادرة التحالف العالمي للتعليم، وهو منصة تقودها اليونسكو وغايتها التعاون والتبادل من أجل حماية الحق في التعليم في أثناء اضطراب التعليم بسبب جائحة "كوفيد-19، وإنشاء نظم تعليمية أكثر قدرة على الصمود. وشركة مايكروسوفت، التي تمتلك لعبة "ماين كرافت"، هي إحدى أعضاء التحالف العالميين الذين يقارب عددهم 200 عضو والذين يعملون لضمان #استمرار_التعلّم لملايين الطلاب في العالم.

ويمثِّل التحدي العالمي للبناء لعام 2021 جزءاً من لعبة "ماين كرافت" بنسختها التعليمية، وقد أُعدَّ له دليل للعبة والمعلم، صُمم للاستخدام في قاعات الدراسة أو في التعليم عن بعد، بما أنَّ إغلاق المدارس مستمر في العديد من أنحاء العالم.

وسيركِّز التحدي المقبل، الذي سيبدأ في آذار/مارس 2022، على مواقع التراث العالمي لليونسكو وتعليم المواطَنة العالمية بغية إنشاء مجتمعات تحظى بقدر أكبر من السلم والتسامح والإدماج والأمن والاستدامة.

يفتح التحدي أبوابه لاستقبال الترشيحات من 27 أيلول/سبتمبر إلى 19 تشرين الثاني/نوفمبر على هذا الرابط

 

جهة الاتصال للشؤون الإعلامية: توماس ميار، مرفق الصحافة لليونسكو

+33(0)145682293