News

بمناسبة اليوم الدولي لإنهاء الإفلات من العقاب اليونسكو تعقد مائدة مستديرة في بغداد لحماية الصحفيين

07/11/2019

4 تشرين الثاني / نوفمبر، نظم مكتب اليونسكو في العراق بالتعاون مع هيئة الإعلام والاتصالات العراقية مائدة مستديرة وطنية في بغداد لمناقشة مسألة الإفلات من العقاب لقتلة الصحفيين العراقيين. وقد سلطت هذه الطاولة المستديرة الضوء على آليات سلامة الصحفيين والمتابعات القضائية لتحقيق العدالة للصحفيين المقتولين ومراجعة التحديات والإنجازات التي تحققت لمكافحة الإفلات من العقاب في العراق.

استضافة هيئة الإعلام والاتصالات CMC احتفالية اليوم العالمي لإنهاء الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين (IDEI)، بحضور أعضاء اللجنة الوطنية العراقية لسلامة الصحفيين ومكافحة الإفلات من العقاب، ووسائل الإعلام بالإضافة إلى عدد من الصحفيين الذين تعرضوا لاعتداءات في بغداد خلال احتجاجات أكتوبر 2019.

أجاب كل من ممثل وزارة الداخلية ووزارة العدل على أسئلة اللجنة الوطنية العراقية لحماية الصحفيين وتساؤلات ممثلي وسائل الإعلام، بينما كان السؤال الأبرز هو(عدم الثقة والخوف) اللذان يخيمان على المشهد في البلد سيما وان حوالي 90 اعتداء طال الصحفيين في شهر واحد وفق لبيانات لجنة حماية الصحفيين العراقيين التي وثقتها عبر أدوات المراقبة الخاصة بها.

وقال ممثلو الجهات الأمنية إن السبب وراء الخوف وعدم الثقة هو وجود العديد من المجهولين الذين ارتكبوا انتهاكات ضد الصحفيين وإحجام الصحفيين عن الإبلاغ عن المهاجمين أو مقاضاتهم.

وقد دعا المشاركون المجتمع الدولي إلى دعم مجتمع الصحافة العراقي لرفع الوعي وتعزيز قدرات الجهات الفاعلة الرئيسية في اللجنة الوطنية لسلامة الصحفيين.

أدار المائدة المستديرة ضياء صبحي، موظف قطاع الاتصالات والمعلومات في اليونسكو، بمساعدة جدير دائرة الرصد في هيئة الإعلام والاتصالات؛ أحمد الأسدي، وممثل وحدة التحقيق الخاصة بقضايا الصحفيين في وزارة الداخلية رعد حمدان، والمدير العام لوزارة العدل كامل أمين؛ ممثل نقابة الصحفيين العراقيين حسن العبودي إضافة إلى ممثلي وسائل الإعلام.

#keeptruthlive كان العنوان الأساسي للحدث وقد دعا جميع الحضور إلى تحقيق العدالة للصحفيين العراقيين الذين قتلوا منذ عام 2004 وحتى الآن، وطالبوا بوقف العنف المستمر ضد الصحفيين منذ الأول من أكتوبر 2019.

أبدت اللجنة الوطنية لحماية الصحفيين العراقيين استعدادهم للبدء في العمل على إعداد تقرير الاستجابة لطلبات المدير العام لليونسكو حول قتل الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب للعام 2020. هذا وقدمت اللجنة أحدث تقرير لها (2019) شمل تحليلًا للحالات التي أدانتها المديرة العامة لليونسكو. ويقدم التقرير أيضًا تحليلا عن التحقيقات القضائية التي أجريت حول كل جريمة قتل سجلت من قبل اليونسكو للفترة من 2006 إلى 2019.