بناء السلام في عقول الرجال والنساء

اليوم العالمي للتراث السمعي البصري 2017

رسالة المديرة العامة

رسالة من السيدة إيرينا بوكوفا
المديرة العامة لليونسكو

بمناسبة اليوم العالمي للتراث السمعي البصري

27 تشرين الأول /أكتوبر 2017

 

اكتشاف التراث واستحضاره ونشره:

هذا هو موضوع اليوم العالمي للتراث السمعي البصري لهذا العام.

يمدنا التراث السمعي البصري عن طريق الصور والتسجيلات الصوتية برؤية فريدة للماضي نرتكز عليها لاستشراف المستقبل. ويحمل هذا التراث في طياته ذكريات وشهادات ومعارف وأفكاراً شتى، تتسم بالحيوية والحركة وترسي الأسس اللازمة لمزيد من التفاهم والتحاور بين الأجيال المختلفة وبين أفراد الجيل الواحد، وكذلك بين المجتمعات المختلفة وبين أفراد المجتمع الواحد. ويربط هذا التراث ماضينا بحاضرنا، وهو بذلك جزء من تاريخنا المشترك، ويجب صونه ونشره بوصفه منبعا ً للشعوربالهوية والانتماء، وللابتكار والإبداع.

 ويعد الأرشيف، بما يحتويه من أفلام وتسجيلات صوتية وبرامج إذاعية وتلفزيونية، عاملا أساسياً لصون هذا التراث، يتيح لنا فرصة الاطلاع على تاريخنا وتواريخ المجتمعات الأخرى، بوصفها عناصر في الفسيفساء العظيمة لتاريخ البشرية، على أسس الاحترام والتسامح. ويتعرض هذا الأرشيف لتهديدات واردة من نواح عديدة، يأتي على رأسها الإهمال والتلف الكيميائي، وتضم التهديدات الأخرى تقادم التكنولوجيات المستخدمة. ولهذا، تتعان اليونسكو مع الحكومات في كل أنحاء العالم، من أجل صون التراث السمعي البصري بوصفه مصدر قوة يجب أن يستفيد منه الجميع، لكي تتاح للنساء والرجال اليوم وغدا فرصة مواصلة اكتشاف هذا التراث واستحضاره ونشره، ففيه تكمن ملامح هويتنا.

إيرينا بوكوفا

 

يمكن تحميل رسالة المديرة العامة باللغات:

EnglishFrançaisEspañol | Русский العربية 中文