بناء السلام في عقول الرجال والنساء

أدلوا بدلوكم! ساعدوا اليونسكو على إنجاز مشروع مؤشرات عالمية الإنترنت قبل يوم 15 آذار/مارس 2018


© UNESCO
 

 

يسُر اليونسكو أن تقدم إليكم المشروع الأول لـ"مؤشرات عالمية الإنترنت" بوصفه نتيجة مرحلية للجولة الأولى من المشاورات التي شملت 24 اجتماعاً تشاورياً مباشراً في 21 بلداً واستقطبت 165 مساهمة على شبكة الإنترنت باللغات الرسمية الست للأمم المتحدة. وبذلك تعلن اليونسكو استهلال الجولة الثانية من المشاورات وتدعو جميع الأطراف المعنية إلى تقديم المزيد من التعليقات والآراء بشأن إطار المؤشرات المقترح والمؤشرات المقترحة حتى تاريخ 15 آذار/مارس 2018.

والأطراف المعنية مدعوة، في هذه الجولة الثانية من المشاورات، إلى الاطلاع على وثيقة المشروع الأول للمؤشرات والإجابة عن الأسئلة الثلاثة الواردة فيما يلي حتى تاريخ 15 آذار/مارس 2018. وينبغي إرسال جميع المساهمات بالبريد الإلكتروني (internetstudy@unesco.org) و/أو عبر منصة التقديم الإلكترونية المزمع إتاحتها باللغات الرسمية الست للأمم المتحدة في أواخر شهر كانون الأول/ديسمبر 2017. ويُطلب أيضاً من المساهمين ذكر أسمائهم والمنظمة أو الجهة المعنية التي ينتمون إليها، وتبيان بلدهم وجنسيتهم حيثما يكون ذلك منطبقاً.

وستُنشر كل المساهمات على الموقع الإلكتروني الخاص بعالمية الإنترنت حرصاً على الشفافية، ما لم يطلب المساهمون حجب أسمائهم. ويمكن توجيه أي استفسارات عامة إلى منسقتَي المشروع في اليونسكو تشيانهونغ هو وجوسلين غيلارمو.

أسئلة المشاورة:

1 -    هل هناك موضوعات أو أسئلة أو مؤشرات إضافية ترون أنه ينبغي إدراجها في الإطار؟
2 -    ألديكم أي اقتراحات بشأن الموضوعات والأسئلة والمؤشرات المقترحة في الإطار الحالي؟
3 -    ما هي مصادر ووسائل التحقق التي تقترحونها، من وحي تجربتكم، فيما يتعلق بأي من الأسئلة أو المؤشرات المقترحة؟

ويتمحور إطار المؤشرات حول مبادئ قيام شبكة إنترنت قائمة على حقوق الإنسان، ومفتوحة، ومتاحة للجميع، ومعززة بالمشاركة المتعددة الأطراف (مبادئ ‎ROAM‏) إضافة إلى مؤشرات شاملة لأكثر من مجال تخص الشؤون الجنسانية واحتياجات الأطفال والشباب والتنمية المستدامة والثقة والأمن والجوانب القانونية والأخلاقية للإنترنت. ويوجد مزيج من المؤشرات الكمية والنوعية.

وقد وُضعت مؤشرات اليونسكو لعالمية الإنترنت من أجل تعزيز قدرة الأطراف المعنية على تقييم تطور الإنترنت وتوسيع نطاق توافق الآراء على الصعيد الدولي وتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان على شبكة الإنترنت سعياً إلى إقامة مجتمعات معرفة منخرطة في تحقيق التنمية المستدامة. وستساعد هذه المؤشرات الحكومات وغيرها من الجهات المعنية في تقييم بيئاتها الوطنية الخاصة بالإنترنت والنهوض بالقيم المرتبطة بعالمية الإنترنت. وأسندت اليونسكو إلى رابطة اتصالات التقدم (APC) مهمة العمل على مشروع تحديد مؤشرات عالمية الإنترنت، ويُعتزم إنجاز مشروع مؤشرات عالمية الإنترنت بحلول نهاية شهر نيسان/أبريل عام 2018.

ويمكن الاطلاع على وثيقة المشاورة الخاصة بمشروع مؤشرات الإنترنت عبر هذا الرابط.