الدورة الثالثة عشرة للجنة الحكومية الدولية لصون التراث الثقافي غير المادي

ich_safeg_pakistan.jpg

© All rights reserved

 ستعقد اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي اجتماعها السنوي هذا العام في الفترة الممتدة من 26 تشرين الثاني/نوفمبر إلى الأول من كانون الأول/ديسمبر في مدينة بورت لويس (جمهورية موريشيوس)، برئاسة وزير الفنون والثقافة في جمهورية موريشيوس، السيد بريثفيراج سينغ روبون. 

وستنظر اللجنة إبان دورتها هذه في مجموعة من القضايا، ولا سيما قضايا التراث الثقافي غير المادي في حالات الطوارئ، ومتابعة وضع عناصر التراث المدرجة من قبل في قوائم التراث غير المادي، وكذلك آلية توظيف موارد صندوق صون التراث الثقافي غير المادي. وستغتنم العديد من البلدان الفرصة إبان هذه الجلسة لعرض خبراتها في إطار تنفيذ مشاريع ممولة من آلية الدعم الدولية التي تقدمها الاتفاقية. 

 

العدد الأخير

إدراج 15 عنصرا في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية

أدرجت اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي، المجتمعة في جمهورية موريشيوس حتى الأول من كانون الأول/ديسمبر القادم، 15 عنصرا جديدا في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية.

تصبو القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية إلى إبراز التقاليد والمعارف والمهارات التي تتناقلها المجتمعات المحلية، لكن دون منح هذه المجتمعات أي معايير امتياز أو احتكار للعناصر المدرجة في القائمة.

وفيما يلي قائمة بأسماء العناصر الثقافية التي أدرجتها اللجنة إبّان جلستها المنعقدة بعد ظهر هذا اليوم: