الشمول والتعليم

Overview

سيواصل التقرير العالمي لرصد التعليم لعام 2020، عملاً بالمهمة المسندة إليه، تقييم التقدم المحرز في تحقيق هدف التنمية المستدامة 4 الخاص بالتعليم وغاياته العشر، كذلك سائر الغايات المتعلقة بالتعليم في خطة التنمية المستدامة.

وانسجاماً مع التوجه العام لأهداف التنمية المستدامة المتمثل في عدم تخلف أحد عن الركب، سيدرس التقرير لعام 2020 بتمعن مسألة الشمول والتعليم. فالشمول يحتل موقعاً مركزياً في نص هدف التنمية المستدامة ٤ وغيره من غايات هذا الهدف، ولا سيما الغاية 4-5 بشأن المساواة بين الجنسين والغاية 4-أ بشأن البيئة التعليمية. وسيُجري التقرير لعام 2020 لهذا الغرض تحليلاً للسياسات العامة في مختلف أنحاء العالم ويقدّم البيّنات بشأن مختلف عناصر نظم التعليم التي من شأنها تعزيز الشمول في مجال التعليم، ومنها القوانين والسياسات، والإدارة والتمويل، والمناهج الدراسية والمواد التعليمية، والمعلمون، والبنى الأساسية للمدارس، والاختيار في المدارس، ووجهات نظر الوالدين والمجتمع المحلي.

وسيسلط التقرير الضوء على العوائق التي تعترض طريق جميع المتعلمين، خصوصاً المتعلمين الذين يعانون من أوجه ضعف متعددة تجعلهم أكثر عرضةً للإقصاء. وسيدرس التقرير أيضاً باستفاضة أوضاع الأشخاص ذوي الإعاقة، الذين يمثلون مجموعة تواجه صعوبات خاصة انبثق عنها في الأصل النقاش بشأن مسألة الشمول في مجال التعليم. وسيتناول التقرير بالبحث مجموعة من المؤشرات المستخدمة لقياس الشمول في مجال التعليم باستخدام بيانات كمية ونوعية على حد سواء. وسيستند التحليل في هذا الصدد إلى بينات تراعي التوازن الجغرافي، وسيولي اهتماماً خاصاً للأوضاع التي قد يكون فيها الأطفال المحرومون عرضةً بوجه خاص للإقصاء من التعليم، كما هو الحال في حالات النزاع.