الجندر والتعليم للجميع: قفزة باتجاه المساواة؛

Overview

تعهدت جميع البلدان بإلغاء الفوارق بين الجنسين في مرحلتي التعليم الابتدائي والثانوي بحلول عام 2005. وجاء في هذه الطبعة من التقرير العالمي لرصد التعليم للجميع أن 54 بلداً يُحتمل ألا تتمكن من تحقيق هذا الهدف إذا استمرت الاتجاهات الحالية. كما أن أكثر من 56 في المائة من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس ـ البالغ عددهم 104 مليون طفل ـ هن من الفتيات، وأن ثلثا عدد الأميين في العالم ـ البالغ عددهم 860 مليون هن من النساء. غير أن المساواة في التعليم ليست مجرد مسألة أرقام. وذلك لأنها تستلزم توفير فرص متساوية في التعلم، وفي الاستفادة من معاملة منصفة في المدارس وفي مجالات العمل والأجور والمشاركة في الشؤون المدنية. وتلقي هذه الطبعة الضوء على الابتكارات وأفضل الممارسات، وتقترح أولويات للإستراتيجيات الوطنية، وتنظر في كيفية قيام المجتمع الدولي بالوفاء بالتزاماته بتحقيق التعليم للجميع.