الهجرة و النزوح والتعليم: بناء الجسور لا الجدران

Overview

سيواصل التقرير العالمي لرصد التعليم لعام 2019 تقييمه للتقدم المحرز في تحقيق هدف التنمية المستدامة الخاص بالتعليم (الهدف 4 من أهداف التنمية المستدامة) وغاياته العشر، فضلاً عن غايات أخرى متعلقة بالتعليم في إطار خطة التنمية المستدامة. وسيقدّم التقرير معلومات محقّقة عن نطاق مختلف أنواع الهجرة وخصائصها، وعن الفروق بين البلدان فيما يخص سياساتها الوطنية الخاصة بالهجرة وطرق تعاملها مع المهاجرين في مجال التعليم. وسيعرض التقرير معلومات محقّقة جديدة بشأن الفجوات القائمة بين الطلاب المهاجرين وأقرانهم أبناء البلد الأصليين فيما يخص الفرص التعليمية المتاحة لهم وتحصيلهم في مجال التعليم. وسيسعى التقرير أيضاً إلى شرح تأثير التعليم في الهجرة، وكذلك التحديات المتباينة والمعقدة في الوقت ذاته، الناجمة عن حركات النزوح والهجرة السكانية، التي يتعيّن على نظم التعليم واكتساب المهارات التصدي لها.

وستستند التحليلات القائمة على المشاهدة إلى كمٍ غزير من مجموعات البيانات الجديدة الواردة من مصادر دولية ووطنية على حد سواء. وسيسلط التحليل والمناقشة الضوء على أمثلة عن السياسات والبرامج التي تمارس نهج استيعاب المهاجرين وتحرص في الوقت ذاته على الرفع من شأن خلفية الطلاب المهاجرين الثقافية وتجاربهم. وسيُختتم التقرير بتوصيات موجّهة إلى البلدان المضيفة وبلدان المنشأ فيما يخص وضع سياسات ملائمة لظروفها.

Key Tweets

  • تظهر نسخة 2019 للتقرير العالمي الجديد لرصد التعليم أن الفجوة التمويلية بشأن تعليم اللاجئين لم تغطى سوى بمعدل الثلث. إذ جرى تخصيص 800 مليون دولار أمريكي لتعليم اللاجئين في عام 2016، وقد وزّعت بالتساوي بين المساعدات الإنسانية والإنمائية
  • يمكن استيعاب أطفال المهاجرين واللاجئين في العالم اليوم داخل نصف مليون قاعة دراسية، ويمثل ذلك زيادة بنسبة 26% منذ العام 2000 وفقاً لما ورد في التقرير العالمي لرصد التعليم في نسخته الجديدة

Videos

Videos

#EducationOnTheMove Voices
2019 GEM Report Animation