التراث الثقافي المادي

© UNESCO

يمثل التراث الثقافي المادي حجر الزاوية في أنشطة ومشاريع وبرامج وحدة الثقافة. يعمل مكتب اليونسكو في رام الله باستمرار مع الجهات الفاعلة المحلية للتدخل على مستوى السياسات، ولكن أيضًا أثناء تنفيذ المشاريع، وكذلك بناء القدرات الوطنية للمؤسسات الثقافية الفلسطينية ذات الصلة. على مر السنين، شمل العمل وضع خطط رئيسية للحدائق الأثرية، وصيانة وإعادة تأهيل وإعادة استخدام المباني التاريخية، وخطط الحفظ والإدارة للبلدات والقرى التاريخية وكذلك المناظر الطبيعية الثقافية.في إطار برنامجه المعتاد حول الثقافة، يقوم مكتب اليونسكو في رام الله بتحديث وتطوير قائمة مواقع التراث الثقافي في قطاع غزة. يعد تحديث القائمة بعد الاستجابة لتوصيات تقييم الاحتياجات التفصيلية التي تم إعدادها بعد الحرب الصيفية على غزة في عام 2014، حيث تم مسح حوالي 260 مبنى تاريخي و68 موقعًا أثريًا في قطاع غزة.