وضع خطة لحفظ معرض رشيد كرامي الدّولي

اسم المشروع :

وضع خطة لحفظ معرض رشيد كرامي الدّولي

الموقع :

طرابلس, لبنان
يتطلّع هذا المشروع المموّل من فبل مؤسسة غيتي الى تطوير خطّة لحفظ معرض رشيد كرامي الدّولي بهدف صون القيمة الثقافية والهندسية والتاريخية لهذا الموقع في أيّ مشروع تطويري مستقبلي.

ترتكز أهمّيّة معرض رشيد كرامي الدّولي في طرابلس على قيمته المعماريّة والجماليّة، فإنّه يعتبر تحفة فنّيّة معماريّة، ورمزًا للتّحضّر والحضارة في لبنان. ومن ناحية أخرى، يرى عددٌ كبيرٌ من الطّرابلسيّين أنّ هذا المكان، أي "المعرض" كما يسمّونه محلّيًّا، يتمتّع بقيمة إقتصاديّة مهمّة. كان من المفترض أن يُستخدم معرض رشيد كرامي كمعرضٍ دائم ومتطوّر خلال المدّة المعروفة بالعهد الذّهبيّ اللّبناني، وذلك بهدف استعراض نموّ البلد وابتكاره، وموازنة النّموّ مع ما كان يعرف بلامركزيّة الأنشطة بين مختلف المناطق (فطرابلس هي ثاني أكبر مدينة لبنانيّة بعد بيروت). ولكن في العام 1975، وقبل فترة قصيرة من انتهاء هذا المشروع، اندلعت الحرب الأهليّة اللّبنانيّة وتوقّفت عملية بناء المعرض. وبعد الحرب، باءت جميع محاولات إعادة بنائه بالفشل. واليوم، يقبع معرض رشيد كرامي الدّولي على حاله نفسها منذ العام 1975، وهو لا يُستخدم إلّا في المناسبات مثل مهرجان طرابلس السّنويّ الّذي يتمّ تنظيمه في المسرح المفتوح، وبعض المعارض المحلّيّة الأخرى.

في العام 2018، تمّ إدراج معرض رشيد كرامي الدّولي ضمن المواقع المرشّحة لقائمة التّراث العالمي وبدأت الحكومة اللّبنانيّة العمل على إدراجه في هذه القائمة.