بناء السلام في عقول الرجال والنساء

حركة المشاركة العالمة WIKI4WOMEN#

الاحتفال باليوم الدولي للمرأة 2019

الخميس 8 آذار/ مارس

 

تدعو مبادرة #WIKI4WOMEN كل فرد إلى تخصيص بضع دقائق (من 10 دقائق) من وقته لصياغة أو إثراء أو ترجمة السير الذاتية في أكبر عدد ممكن من اللغات للشخصيات النسائية ـ في ويكيبيديا، المدونة في مجالات التربية والعلم والثقافة، والعلوم الاجتماعية والإنسانية، أو في مجال الاتصالات والمعلومات.

وأينما كنت في العالم، فما عليك إلّا أن تشارك في #WIKI4WOMEN وتقوم بعمل ما يلي:

  • خلق حساب على ويكيبيديا الآن
  • استهلال العمل بخصوص السير الذاتية للشخصيات النسائية:

قم باختيار صفحة ويكيبيديا الخاصة بك:

English(link is external) | Français(link is external) | Español(link is external) | Русский(link is external) | العربية(link is external) | 中文(link is external) | لغات أخرى

إن كنت نشيطاً، وعلى عجلة، فإني أنهي مقالة (30 دقيقة)

إن كنت أتقن عدة لغات وأتميز بالدقة ـ فإني أترجم (ما بين 30 و60 دقيقة)

إن كنت أسعى إلى الكمال ومميزاً فإني أقوم بإثراء السير الذاتية (ما بين ساعة وساعتين)

إن كنت عاملاً مثابراً ـ أكتب مقالة عن شخصية نسائية (ما بين ساعتين وأربع ساعات)

 

ولا تنسى تسجيل ما هو أدناه كي تتلقى شهادة مشاركتك في #WIKI4WOMEN والتحديثات ذات الصلة بشأن الحملة.

 

 

مشاركة عالمية

في يوم الجمع 8 آذار/ مارس، وهو اليوم الذي يُحتفل فيه باليوم الدولي للمرأة 2019، يستضيف مقر اليونسكو في باريس، ضمن أنشطة أخرى، أكثر من 250 مشاركاً، وموظفين من اليونسكو، وأعضاء من الوفود الدائمة، وشركاء، وممثلين عن المجتمع المدني، وطلاب، وأفراد من عامة الجمهور، وذلك من أجل زيادة عدد السير الذاتية للشخصيات النسائية في ويكيبيديا، فضلاً عن سد الفجوة بين الجنسين على شبكة الإنترنت.

انضموا إلينا في باريس وبانكوك ونيودلهي وألماتي والقاهرة وليما وبوينس آيرس وريكيافيك وأكوريري وعلى الإنترنت لزيادة عدد السير الذاتية للشخصيات النسائية في ويكيبيديا.

 

تقوم اليونسكو ومؤسسة ويكيميديا بتعزيز حملة #WIKI4WOMEN، وذلك بدعم من كندا، وآيسلندا، وجمهورية كوريا، ومؤسسة شانيل، ومؤسسة إنجي، والنيويورك تايمز وفرانس مديا موند، ويوم المرأة في المجال الرقمي.

تعتبر اليونسكو أن المساواة بين الجنسين هي حق أساسي من حقوق الإنسان، ودعامة راسخة للعدالة الاجتماعية، وضرورة اقتصادية. كما أن المساواة بين الجنسين تُعد عاملاً حاسماً لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دولياً، فضلاً عن كونها هدفاً في حد ذاتها.

قم بالتسجيل هنا لتلقي شهادة مشاركتك