كوفيد-19: العلم المفتوح وتعزيز التعاون في المجال العلمي

إنّنا نعوّل جميعاً على العلم من أجل البقاء على قيد الحياة

وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار والاتصال في البرازيل، السيّد ماركوس بونتيس

نحو توصية اليونسكو المحتمل اعتمادها بشأن العلم المفتوح

بالنظر إلى التحديات الاجتماعية الاقتصادية الملحة التي تؤرق العالم أجمع، فإنّ التوصل إلى حلول مستدامة ومبتكرة يتطلب من الأوساط العلمية ومن المجتمع بأسره بذلَ جهود علمية فعالة وشفافة ونابضة بالحياة.

  • للمزيد من المعلومات بشأن العلم المفتوح 
  • الكتيّب الكامل/قائمة البلدان المشاركة
  • خريطة الطريق الجامعة الموضوعة لتوصية اليونسكو المحتمل اعتمادها بشأن العلم المفتوح

 

إن التعاون ضروري للغاية لتبادل المعارف وتشارك البيانات، فضلاً عن تحقيق التقدم في البحوث الجارية بشأن كوفيد-19. ففي الوقت الذي تمنع فيه العراقيل التجارية واللوجستية حركة السلع الأساسية، من المهم التأكيد على ضرورة السماح للعلم بالاضطلاع بدور قيادي في التصدي لهذه الجائحة على مستوى العالم أجمع.

- الدكتورة سواميناثان من منظمة الصحة العالمية

دعت المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي، الحكومات إلى تعزيز التعاون في المجال العلمي ودمج العلم المفتوح في بحوثهم من أجل تلافي الأزمات العالمية والتخفيف من وطأتها. 

عقدت اليونسكو اليوم اجتماعاً إلكترونياً لممثلي الوزارات المعنية بقطاع العلوم في العالم أجمع. وشارك في الاجتماع ممثلون عن أكثر من 122 دولة، بحضور 51 وزيراً و26 نائب وزير، وكذلك ماريا غابرييل، المفوضة الأوروبية المكلفة بالبحث والتجديد، وسارة أنيانغ أجبور، مفوضة الاتحاد الأفريقي المكلفة بالعلوم، ومويسيس عمر هاليسليفينس أسيفيدو، نائب الرئيس السابق لنيكاراغوا، والدكتورة سمية سواميناثان، كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية.

وكان الغرض من هذا الاجتماع هو مناقشة أهمية التعاون الدولي في المجال العلمي، وضرورة تكثيف الاستثمار في هذه المجالات في سياق تفشي كوفيد-19.

وقد تناول الاجتماع بإسهاب القضية الهامة "للعلم المفتوح" - التي تعمل اليونسكو على إعداد توصية دوليّة بشأنها منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2019.

 

البيان الصحفي


© All Rights Reserved

كان لا بدّ من اعتماد سياسة رصينة لتبادل المعلومات بين العلماء فيما بينهم من جهة، وبينهم وبين عامة الشعب من جهة أخرى، نظراً لأهمية هذه الخطوة لخوض غمار المعركة ضد كوفيد-19. وكان من الضروري كذلك توسيع نطاق الفحص، وقد قدّمت الحكومة بالفعل الدعم اللازم للعلماء وقطاع الصناعة لإنتاج وإطلاق معدات الفحص في أسرع وقت ممكن بالإضافة إلى تكثيف أنشطة البحث والتطوير لتحديد أمثَل المواد وأكثرها فعالية لتوظيفها في إعادة استخدام الأدوية. يعدّ التعاون بين العلماء وتبادل بيانات ونتائج البحث أمراً هاماً في رحلة البحث عن اللقاحات والعلاجات.

بيونغ سنغ شونغ، النائب الأول لوزير العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جمهورية كوريا

كوفيد-19: خطر جديد يحدق بفصيلة القردة العليا المهددة بالانقراض؟

جرّاء الدمار الذي لحق بموئلهم الطبيعي والاتصال المتزايد بينها وبين بني البشر، يبدو أنّ فصيلة القردة العليا، ليست بمنأى عن خطر هذا الفيروس المستجدّ، مع العلم أنّ هناك سبعة أنواع منها معرضة بالأصل لخطر الانقراض.

لقراءة المقال بالكامل

مقالات

فيروس كورونا يدفع بعجلة البحث المفتوح على مستوى العالم

أعرب وزراء وممثلو 122 دولة، خلال اجتماع رفيع المستوى عقدته وكالة الأمم المتحدة المعنية بالعلم، عن "دعمهم بالإجماع" لإبرام اتفاق عالمي بشأن البحث المفتوح. 

لقراءة المقال بالكامل