التحالف العالمي للتعليم

#استمرار_التعلّم

التصدي لتأثير جائحة كوفيد-19

لقد تأثر أكثر من 1.5 مليار طفل وشاب بإغلاق المدارس والجامعات في العالم بسبب انتشار جائحة كوفيد-19.

ويسعى التحالف العالمي للتعليم الذي أطلقته اليونسكو إلى تيسير فرص تعلّم تشمل جميع الأطفال والشباب في هذه الفترة التي تشهد اضطراباً مفاجئاً وغير مسبوق للتعليم.

ومن شأن الاستثمار في التعلّم عن بعد التخفيف من الاضطراب الذي تتسبب به جائحة كوفيد-19 مباشرة، وتأسيس نُهج تعمل على تطوير النظم التعليمية لكي تكون أكثر مرونة وانفتاحاً.

البيان الصحفي

إنَّ انتشار جائحة كوفيد-19 هو أيضاً أزمة تعليمية كبرى

يعتبر التحالف العالمي للتعليم الذي أطلقته اليونسكو شراكةً عالميةً متعددة القطاعات مهمتها تلبية الحاجة الملحة إلى التعليم.

لقد تسبب إغلاق المدارس في تفاقم الهوة في عدم المساواة في التعلّم، وأثر بطريقة متفاوتة في الأطفال والشباب من الفئات الضعيفة

تقع على كاهلنا مسؤولية خاصة تتمثل في تأمين الاستمرارية والإدماج والإنصاف في ظل الإغلاق الشامل للمدارس

91,4%

من الطلاب في العالم متأثرون بإغلاق المدارس

1.57

مليار طالب منقطع عن المدرسة

192

بلداً متأثراً بإغلاق المدارس

لقد حان الوقت، علينا أن نتصدى لتأثير الجائحة، فلنجلب مستقبل التربية والتعليم إلى الحاضر

طريقة عمل التحالف من أجل إحداث تغيير:


الدعوة والتعبئة 

لحشد أكبر عدد ممكن من الأطراف الفاعلة والموارد للخروج بحلول فعالة وموحدة.

 


التنسيق

للعمل على إحداث أكبر أثر ممكن وتجنب التداخل، بغية الوصول إلى الفئات الأشد حرماناً وتلك المعرضة للاستبعاد.


التوفيق

بين الاحتياجات الوطنية والحلول العالمية، عن طريق الجمع بين الشركاء العالميين والمحليين لإيجاد حلول فورية وفعالة.


التزويد

بالحلول المجانية والآمنة والتكنولوجية من خلال تأمين الأدوات الإذاعية والتلفزيونية والرقمية للمدارس والطلاب والمعلمين والأهل.

أعضاء التحالف

رسالة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس

Mr. Satya Nadella, CEO, Microsoft Corporation

لم يسبق لنا أبداً أن شهدنا هذا الحد من الاضطراب في مجال التعليم. إنّ إقامة الشراكات هي سبيلنا الوحيد للمضي قدماً. إذ يحثّ هذا التحالف على العمل المنسّق والمبتكر لإيجاد حلولٍ لا تقتصر على دعم المتعلمين والمدرسين في الوقت الراهن وحسب، بل تستمر معنا طوال عملية التعافي، وذلك مع إيلاء تركيز خاص لمبادئ الإدماج والإنصاف.

المديرة العامة لليونسكو، السيدة أودري أزولاي

انضم الآن إلى التحالف العالمي للتعليم

اطلع كيف يمكن لمؤسستك/منظمتك المساهمة في العمل

نحن الوكالات التابعة للأمم المتحدة والمنظمات الدولية والقطاع الخاص وممثلو المجتمع المدني، نعمل على المضي قدماً في التصدي لتأثير جائحة كوفيد-19 في التعليم في جميع أنحاء العالم وعلى الأصعدة العالمية والإقليمية والوطنية.

والتحالف العالمي للتعليم عبارة عن شراكة مفتوحة، وتدعو اليونسكو المنظمات المهتمة بالانضمام إلى التحالف، إلى التعبير عن رغبتها في ذلك بغية تأمين استمرارية التعليم لجميع الطلاب.

ويُجمع هذا التحالف على الالتزام بمساعدة البلدان على توفير تعليم عن بعد، منصف وشامل للجميع.

ويتعين على المؤسسات الراغبة في الانضمام إلى التحالف، أن تحدد بوضوح ما يمكن أن تقدمه من دعم وأدوات مجانية إلى البلدان، لكي تعينها على توسيع نطاق الفرص التعليمية التي تمنحها في أثناء فترة إغلاق المدارس. ويشدد التحالف على "المجّان"، إذ يسعى إلى التفاوض على حلول تلبي احتياجات البلدان، وفي ظلّ الظرف الطارئ الحالي، يجب أن تتاح جميع الحلول الواردة على المنصة الخاصة بالتحالف مجاناً. فالرجاء إرسال المعلومات ذات الصلة إلى العنوان الإلكتروني التالي: COVID19taskforce@unesco.org، مع الإشارة بوضوح إلى جهة تنسيق.

رسالة من نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، السيدة أمينة محمد

Mr Houlin Zhao, ITU Secretary-General

رسالة من السيد غراندي، المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين

Mr. Jamie Angus, Director, BBC World Service

أعضاء التحالف

القطاع الخاص

الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول

الشركاء من وسائل الإعلام

جاء انضمام الخدمة العالمية للهيئة الإذاعة البريطانية إلى التحالف في إطار التزامها بدعم الشباب في جيمع أنحاء العالم في أثناء فترة العزل، وبقية وسائل الإعلام مدعوة إلى أن تحذو حذوها. وستقوم هيئة الإذاعة البريطانية بإنتاج نصائح وقصص ومواد إعلامية تعليمية لمساعدة الشباب على فهم التأثير المحتمل لفيروس كورونا الجديد فيهم.

ما وراء "الأخبار الزائفة" 2020

الشبكات والرابطات