رصد مواقع التراث العالمي المغلقة

مقدمة للخريطة العالمية لمواقع التراث العالمي المغلقة بسبب جائحة كوفيد-19 وتحليلها

اتخذت عدة حكومات تدابير لتقييد حركة السكان وإمكانية وصولهم إلى بعض المناطق، بسبب انتشار جائحة كوفيد-19. 

حيث تضمنت هذه التدابير إغلاق مواقع التراث العالمي الثقافي والطبيعي في 167 بلداً. وفيما يلي، العناصر التي ينبغي أخذها في الحسبان عند الاطلاع على الخريطة:

  • صدّقت 193 دولة طرفاً على اتفاقية التراث العالمي، ولكن 167 بلداً فقط لديها ممتلكات مدرجة في قائمة اليونسكو للتراث العالمي؛
  • تتضمن القائمة 121 1 موقعاً تراثياً عالمياً طبيعياً وثقافياً ومختلطاً؛
  • يمكن أن تختلف المقاربة بالنسبة إلى بعض المناطق الموجودة في بلدان ذات نظام اتحادي؛ 
  • يمكن أن يبقى الوصول متاحاً إلى بعض المناطق العامة من بعض مواقع التراث العالمي مثل مراكز المدن أو المجمعات الحضرية أو المناظر الزراعية، في حين يمكن أن تغلق بقية أجزاء هذه المواقع مثل المتاحف التابعة لها أو مراكز الزوار أو المباني البارزة أو ذات الطابع الديني؛
  • أُعيد افتتاح المواقع في بعض البلدان، مثل الصين؛
  • يمكن أن تستمر إدارات المواقع بممارسة أنشطة الرصد في أثناء فترة الإغلاق، ولا سيما في مواقع التراث الطبيعي، كما يمكن أن تضطلع وحدات مكافحة الصيد غير المشروع بهذه الأنشطة، التي تتضمن الرصد عبر صور السواتل أو الطائرات بدون طيار، والتدخل في حالات الطوارئ عند حصول حريق على سبيل المثال.   

   

167

دولة طرفاً لديها ممتلكات من التراث العالمي

26

بلداً أغلقت مواقعها بالكامل

102

بلداً أبقت مواقعها مفتوحة

39

بلداً أغلقت مواقعها جزئياً

تموز / يوليو

تحليل 

تظهر أحدث البيانات التي تم جمعها من 167 دولة طرفًا لها ممتلكات للتراث العالمي أن 102 دولة (= 61٪) أبقت مواقعها مفتوحة ، في حين أن 26 دولة (= 16٪) لديها مواقع مغلقة تمامًا. بالنسبة لـ 39 دولة (= 23٪) تمت الإشارة إلى الإغلاق الجزئي ، والذي يشمل البلدان التي تعيد فتح أماكن التراث العالمي ببطء بعد الأزمة.

 

21يونيو / حزيران ‎

05 تموز / يوليو

الفارق

مفتوح 61% 61% =
مغلق 16% 16% =
مفتوح جزئيا 23% 23% =

تستند المعلومات الواردة  إلى الاتجاهات الرئيسية على الصعيد الوطني، وستُحدَّث أسبوعياً بناءً على ورود بيانات جديدة.

نودُّ أن نشكر جميع شركائنا الميدانيين على حسن تعاونهم.