موارد بصرية للتحميل والمشاركة

العودة إلى الصفحة الرئيسية

أعدّت اليونسكو مجموعة من الموارد البصرية، وتصاميم الجرافيك والرسائل المخصّصة لمواقع التواصل الاجتماعي لمواجهة الأخبار المضللة، ومحاربة التمييز، والترويج لأفضل الممارسات.

ندّدت منظمة الصحة العالمية "بانتشار الوباء المعلوماتي الجسيم" مما يتم تداوله من معلومات مضللة ومغلوطة في سياق جائحة كوفيد-19 باعتبار هذه الممارسات أحد العوامل المؤجّجة للأزمة. قد يكون تأثير المعلومات المضللة والمغلوطة في الوقت الراهن أشدّ فتكاً، فباتت إجراءات التصدي لذلك أكثر إلحاحاً لكنها تُبشّر في ذات الوقت باحتواء الوضع على المدى البعيد.

قامت اليونسكو لدى اندلاع جائحة كوفيد-19 بإعداد سلسلة من الموارد البصرية وتصاميم الجرافيك بالإضافة إلى الرسائل المخصّصة للتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لمواجهة الأخبار المضللة، ومحاربة التمييز، والترويج لأفضل الممارسات. فمعاً يمكننا إرساء الأسس لمجتمعات تتّسم بقدر أكبر من الدراية الإعلامية وروح التسامح، وكذلك مشاركة المعلومات الموثوقة خلال الأزمة الراهنة.

جميع الموارد المذكورة متاحة للجميع ويمكن استخدامها وتحميلها ومشاركتها.

تصاميم الجرافيك المخصصة لتعزيز الدراية الإعلامية والمعلوماتية (MIL)

أعدّت اليونسكو سلسلة من تصاميم الجرافيك المعنية بتعزيز الدراية الإعلامية والمعلوماتية (MIL) والتصدي للمعلومات المضللة بـ 6 لغات. لا تتردد في تحميلها ومشاركتها!

تحميل الرسائل (ملف ZIP): العربية - الصينية - الإنجليزية - الفرنسية - الروسية - الإسبانية

تصاميم الجرافيك الخاصة بتربية الأطفال على الدراية الإعلامية والمعلوماتية

يمتلك الأهل وأولياء الأمور شخصيات متعدّدة منها شخصية المعلّم التي طَغت على غيرها خلال أزمة كوفيد-19، إذ يمكن للأهل تفسير الأحداث اليوميّة التي تطرأ من حولهم للأطفال ومساعدتهم على فهم المعلومات التي تنتشر بشأنها. ويأتي دور التنشئة على الدراية الإعلامية والمعلوماتية عندما يسخّر الأهلُ ما بجعبتهم من كفاءات وأدوات، لمساعدة أطفالهم على التفكير في المعلومات، والمحتوى الإعلامي، واستخدام التكنولوجيا على نحو مستقلٍّ ونقديّ.

للاطلاع على الموارد البسيطة المخصصة لمساعدة الأهل وأولياء الأمور على زراعة المبادئ الأساسية للتفكير النقدي وتقصي المعلومات. حمّلوا الموارد وانشروها على نطاق واسع.

تحميل التصميمات (ملف ZIP): العربيةالصينية - الإنجليزية - الفرنسية - الإسبانية

تصميمات الجرافيك التوعوية للتفرقة بين الحقائق ووجهات النظر

كثيراً ما تختلط الأمور على الناس فيحتاروا في التفرقة بين الحقائق ووجهات النظر لدى مشاهدتهم للأخبار، مع العلم أنّه لا بدّ من التحلّي بالقدرة على إدراك ما إن كانت المعلومات واقعية أم لا أَثناء الأزمات الصحية. ولتحقيق هذه الغاية، تقدّم هذه الموارد -المعروضة في شكل تصاميم جرافيك - تقنيات بسيطة لمساعدة الناس على تصفّح هذا الفيض من المعلومات التي تتداولها الأخبار بشأن كوفيد-19. تابعونا عبر منابر اليونسكو ميل كليكس للاطلاع على المزيد من موارد التعلم المفيدة.

تحميل التصميمات (ملف ZIP):  الصينية - الإنجليزية - الفرنسية - الإسبانية

حملتا #تبادل_المعلومات و#DontGoViral

استهلّت اليونسكو، بالشراكة مع مؤسسة الابتكار من أجل السياسة (i4Policy)، حملة عبر الإنترنت لتجميع محتوى محلي مفتوح الترخيص لتثقيف المجتمعات في جميع أنحاء أفريقيا بشأن كوفيد- 19. تُعنى الحملة بالحاجة الملحة لضمان الانتفاع بالمعلومات مفتوحة المصدر والملائمة للسياقات الثقافية المحلية باللغات الأفريقية المحلية من أجل تسهيل التوعية بكيفية تثبيط نشاط انتشار كوفيد-19 في القارة.

يمكنكم تحميل تصاميم الجرافيك أدناه، بالإضافة إلى فيديو تدشين الحملة باللغتين الإنجليزية والفرنسية عبر قنوات اليونسكو على يوتيوب.

الرسائل المخصصة لمواقع التواصل الاجتماعي

تعمل اليونسكو على صياغة مجموعة من الرسائل التوعوية بشأن المعلومات المضللة عبر صفحاتها على مواقع تويتر، فيسبوك وأنستاغرام.

للاطلاع على هذه الرسائل ومشاركتها.

مبادرات حول العالم

القاهرة، مصر

يبدي مكتب اليونسكو في القاهرة تعاوناً وثيقاً مع منظمة الصحة العالمية ومركز الأمم المتحدة للإعلام وعدد من الشركاء الحكوميين (اللجنة الوطنية المصرية التابعة لليونسكو) من أجل تطوير خدمة عامة لتعميم الرسائل لمواجهة الكوفيد-19، إذ تسعى هذه الرسائل إلى التصدي للمعلومات المضللة والمغلوطة، وتعزيز التسامح والتضامن الاجتماعي بالإضافة إلى تشجيع الجمهور على التماس التوجيهات الإرشادية الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ومتابعة القنوات الرسمية لها.

يمكنكم تحميل الملفات ومشاركتها مع من حولكم.

بيجين، جمهورية الصين الشعبيّة

ترفض اليونسكو وجود أي شكل من أشكال التمييز والعنصرية وكراهية الأجانب في إطار الجهود المبذولة للتصدي للجائحة! لقد شهدنا عدداً كبيراً من الخطابات المعادية للصينيين والآسيويين في جميع أنحاء العالم، الأمر الذي دفع مكتب اليونسكو في بيجين إلى استهلال حملة "علّي صوتك لوضع حد لكراهية الأجانب بخصوص كوفيد-19

الاطلاع على جميع المعلومات الخاصة بالحملة.